• Google Plus
  • Alquds Alarabi Telegram Channel
  • PDF ARCHIVE أرشيف
  • Contact ALQUDS الاتصال بنا - About ALQUDS من نحن

آخرتحديث: 2018-05-22 22:09:57 (GMT)

أحدث الأخبار

تل أبيب: قضت محكمة إسرائيلية، الأربعاء، بتجميد أمر ترحيل رئيس مكتب هيومن رايتس ووتش في فلسطين وإسرائيل في قضية قوبلت بإدانة من جانب الاتحاد الأوروبي وجماعات حقوق الإنسان الأخرى. وفي وقت سابق من هذا الشهر، ألغت وزارة الداخلية الإسرائيلية تصريح عمل عمر شاكر، وهو مواطن أمريكي، متحججة بأنه يروج لمقاطعة إسرائيل. ونفت منظمة هيومن رايتس ووتش ضلوعها وشاكر في دعم مقاطعة إسرائيل. وأكد محامي شاكر، مايكل سفارد، الأربعاء، أن المحكمة الجزئية في القدس أصدرت أمرا قضائيا مؤقتا يسمح لشاكر بالبقاء في البلاد في حين تستأنف هيومن رايتس ووتش ضد قرار الحكومة. وكان من المفترض أن يغادر شاكر البلاد بحلول غد الخميس. ودعت المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي، مايا كوسيانشيك، أمس الثلاثاء، إسرائيل إلى إلغاء القرار، قائلة إن إسرائيل “ستنضم إلى قائمة قصيرة للغاية من الدول التي منعت دخول أو طردت موظفي هيومن رايتس ووتش”. ووفقاً لمنظمة هيومن رايتس ووتش، فإن هذه هي المرة الأولى التي يُطلب فيها من أحد موظفيها المغادرة منذ أن بدأت المنظمة العمل في إسرائيل والأراضي الفلسطينية قبل 30 عاما. وبموجب القانون الإسرائيلي ، يُسمح لوزارة الداخلية برفض منح التأشيرات للأشخاص الذين يدعون إلى مقاطعة إسرائيل، بما في ذلك المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية. (د ب أ)

واشنطن: قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، إن مبيعات الصواريخ دقيقة التوجيه مثل المبيعات للسعودية يمكن أن تساعد في تقليل الوفيات بين المدنيين. وتتعرض السعودية لانتقادات بسبب مقتل مدنيين خلال حملتها العسكرية في اليمن. وقال بومبيو في جلسة استماع بالكونغرس “رأي هذه الإدارة أن تقديم ذخائر دقيقة التوجيه يقلل في الواقع من المخاطر”. وذكرت مصادر، أمس الثلاثاء، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تعمل على زيادة صادرات الأسلحة طلبت من الكونغرس مراجعة بيع أكثر من 12 ألفا من الذخائر الدقيقة التوجيه إلى الحليفتين السعودية والإمارات. وألقى ترامب بثقله السياسي وراء مسعى زيادة صادرات الأسلحة للمساعدة في نمو الوظائف في الداخل. وكانت إدارته وافقت العام الماضي على بيع ما تبلغ قيمته نحو سبعة مليارات دولار من الأسلحة الدقيقة التوجيه للسعودية. وأثارت تلك الصفقة مخاوف بعض أعضاء الكونغرس بشأن استخدام الأسلحة الأمريكية في الحملة التي تقودها السعودية ضد المسلحين الحوثيين في اليمن ومقتل آلاف المدنيين هناك منذ مارس/ آذار 2015. ويعتبر ترامب مبيعات الأسلحة سبيلا لإيجاد الوظائف في الولايات المتحدة وأعلن عن صفقات بمليارات الدولارات منذ توليه السلطة في يناير/ كانون الثاني 2017. (رويترز)

طرابلس: كشف ديوان المحاسبة، أعلى سلطة رقابية مالية في ليبيا، الأربعاء، عن وجود اختلاسات مالية وفساد كبير في مؤسسات الدولة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده رئيس الديوان، خالد شكشك، في العاصمة طرابلس، لإعلان تقرير الديوان السنوي 2017، الذي يرصد جميع المعاملات المالية لمؤسسات الدولة. وقال شكشك، إن “الفساد المالي طال العديد من المؤسسات (..) وهناك فساد كبير في الاستثمارات الخارجية، والسفارات الليبية في دول عديدة”. وأضاف أن “قيمة السلف لمؤسسات الدولة من المصرف المركزي، بلغت 11 مليار دينار (8.1 مليار دولار)، كما صُرف مليار و200 مليون دينار (880 مليون دولار) لصندوق موازنة الأسعار (جهاز مسؤول عن استيراد سلع تدعمها الدولة تباع للمواطن بسعر مخفض) ولم يقم الصندوق بعمله”. وتابع “هناك تنازع كبير جدًا بين المسؤولين على إدارة مؤسسات الدولة”. وأشار شكشك، إلى انقسام جميع المؤسسات بين غربي ليبيا، بإدارة حكومة الوفاق، المدعومة دوليًا، وشرقيها، بإدارة “الحكومة المؤقتة”، المنبثقة عن مجلس النواب، والمدعومة من قوات خليفة حفتر. وتطرق إلى إيفاد الطلاب للدراسة خارج البلاد، وأوضح أن الديوان “منع قرارات عشوائية بشكل كبير”، مشيرا إلى أن “الوساطة أرهقت خزينة الدولة”. كما كشف شكشك عن وجود دعاوى قضائية مرفوعة ضد البلاد، بلغت عددها “50 دعوة محلية، و142 دعوى في الخارج بقيمة 9 مليارات يورو”. وتابع أن “وزيرًا في الحكومة المؤقتة (لم يسمه)، ألزم الدولة بدفع 450 مليون يورو لصالح شريك أجنبي ثبت تورطه في قضايا فساد”. كما كشف المسؤول المالي، عن وجود اختلاسات كبيرة من أموال الدولة، وقال “أرجعنا أموالًا كثيرة بعد اكتشاف كمية كبيرة من الاختلاس في التوريد (..) تعاقدات سابقة ربقيمة مليار و600 مليون دولار، كانت ستدفع لشركات أجنبية، لولا اكتشاف ديوان المحاسبة للفساد بها”. وأعرب شكشك، عن أسفه لعدم اتخاذ السلطات “إجراءات ضد المتهمين بالفساد”. وشدد أن “كل ما ورد في تقرير ديوان المحاسبة مثبت بالأدلة والبراهين”. (الأناضول)

نيويورك (الأمم المتحدة ) – “القدس العربي” – عبد الحميد صيام عقد مجلس الأمن، الأربعاء، جلسته العادية الشهرية لمناقشة الأوضاع المتدهورة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة غزة وأثر نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، وعمليات قتل المدنيين الفلسطينيين خلال الأسابيع الستة الماضية والتي أدت إلى استشهاد ما لا يقل عن 65 فلسطينيا في يوم واحد. وأشار منسق عملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، في مداخلته من القدس عبر الدائرة التلفزيوينة المغلقة، إلى أنه ووفقا لمعلومات من مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فقد سقط الشهر الماضي 76 مدنيا فلسطينيا منهم 11 طفلا وأصيب ثلاثة آلاف بالذخيرة الحية بينما لم يقتل أي إسرائيلي. وقال ملادينوف إن الأوضاع الإنسانية والبنى التحتية في غزة على وشك الانهيار الكامل وخاصة الكهرباء والمستشفيات والمرافق الصحية إذا لم يتم تنفيذ مجموعة مشاريع خلال 6 - 12 شهرا القادمة. ووعد ملادينوف أن ينشئ فريق عمل لوضع بعض المشاريع الحيوية والضرورية موضع التنفيذ خلال السنتين القادمتين بالتعاون مع السلطة الفلسطينية وإسرائيل ومصر. وقال إن هذه الخطوات الصغيرة قد تساهم في إعطاء السكان في غزة فرصة للراحة لكنها ليست بديلا عن وحدة الضفة الغربية وغزة تحت سلطة واحدة لحل كافة المشاكل العالقة والتوجه نحو حل مستدام يتضمن نهاية الاحتلال وحلا نهائيا للصراع الفلسطيني الإسرائيلي حسبما جاء في خارطة الطريق التي اعتمدتها اللجنة الرباعية. وقال ملادينوف إن السلطة الفلسطينية لم تف بوعدها باستئناف دفع الرواتب خاصة التي وعدت بدفعها أثناء انعقاد دورة المجلس الوطني الفلسطيني الذي عقد في الثلاثين من أبريل/نيسان بعد إنقطاع دام 22 سنة. وأشار إلى أن المجلس جدد ولاية الرئيس عباس وإتخذ مجموعة قرارات من بينها وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل والانضمام إلى مزيد من المنظمات الدولية. وثمن ملادينوف الخطوة المصرية في إبقاء معبر رفح مفتوحا خلال شهر رمضان، ودعا السلطات الإسرائيلية إلى تسهيل عيور البضائع والاحتياجات الإنسانية عبر المعابر مع غزة لنخفيف حدة المعاناة التي يعيشها السكان في قطاع غزة منذ سنوات طويلة. وقال إن القوات الإسرائيلية شنت عشر غارات على قطاع غزة أدت إلى دمار دون ضحايا وقامت بتدمير نفقين ليصبح مجموع الأنفاق التي دمرتها إسرائيل منذ سبتمير/أيلول الماضي عشرة أنفاق. بينما قامت مجموعة مسلحة من قطاع غزة بإطلاق زخات من الرصاص نحو بلدة “سدروت” دون أن توقع أي أضرار. وأكد ملادينوف أن الأنشطة الإستيطانية الإسرائيلية لم تتوقف وخاصة في مناطق القدس الشرقية. وقال إن إسرائيل في هذه الفترة قامت بهدم 30 مبنى فلسطينيا ما أدى إلى تشريد نحو 43 شخصا كما أنها على وشك تدمير مساكن منطقة بدو الخان الأحمر قرب أريحا والتي يقطنها نحو 180 شخصا نصفهم من الأطفال. وأكد ملادينوف أن حل مسألة المعاناة في غزة لا تتم إلا بتوحيد العمل الفلسطيني وإعادة القطاع تحت مسؤولية السلطة الشرعية وإعادة تفعيل عملية السلام والمفاوضات التي تفضي إلى تحقيق قيام دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا إلى جنب بسلام إلى جانب دولة إسرائيل. ودعا ملادينوف اللجنة الرباعية إلى لعب دور في تفعيل عملية السلام. وقال إن غواتيمالا وبارغواي قد لحقتا بالولايات المتحدة الأمريكية ونقلتا سفارتيهما إلى القدس ولكن يبقى موقف الأمم المتحدة متمسكا من أن الوضع النهائي للقدس لا يحسم إلا بالمفاوضات بين الطرفين الرئيسيين وضمن مفاوضات الوضع النهائي وحتى ذلك الوقت يجب أن تبقى إتفاقية “الوضع القائم” فعالة وملتزم بها.

واشنطن: قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، إن مصير القمة التاريخية بينه وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون سيتحدد الأسبوع المقبل، فيما توجه مساعدوه إلى سنغافورة للإعداد للقمة. وقال ترامب “بالنسبة لسنغافورة، سنرى، يمكن أن تعقد .. وفي أي حال سنعلم الأسبوع المقبل بشأن سنغافورة”. وأضاف “سيحصل ذلك يوما ما. قد يحصل في 12 يونيو/حزيران.. سنرى”. وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية مايك بومبيو أن قمة سنغافورة “لا تزال مقررة في 12 يونيو/حزيران” لكن انعقادها يبقى رهنا بقرار كيم. ومنذ الأسبوع الماضي، يحيط الغموض بشأن انعقاد القمة بعدما هددت كوريا الشمالية بشكل مفاجىء بعدم المشاركة فيها إذا طالبتها واشنطن بالتخلي عن سلاحها النووي من جانب واحد. (أ ف ب)

تل أبيب: كتب عضو الكنيست يوآف كيش عن حزب الليكود إلى السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان رسالة نشرتها صحيفة “جيروزاليم بوست”، اليوم الأربعاء، حثه فيها على الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان السوري المحتلة. وكتب كيش، الأسبوع الماضي، “في عام 1981 ، أعلنت إسرائيل السيادة على مرتفعات الجولان. لقد تطورت مرتفعات الجولان منذ ذلك الحين وأصبحت جزءا لا يتجزأ من إسرائيل. اليوم، في مواجهة واقع يتم فيه إعادة رسم حدود سوريا، فإن إعلانا من الولايات المتحدة داعما للسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان يعد أمرا حتميا”. وقال عضو الكنيست “نعتقد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدرك الصعوبات والتحديات في المنطقة”. وأشار كيش إلى السياسة الأمريكية الأخيرة تجاه إسرائيل، بما في ذلك انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. وأضاف “نعتقد أن اعترافًا أمريكيًا رسميًا بهضبة الجولان كأرض إسرائيلية ذات سيادة سيكون استمرارًا طبيعيًا لسياسة الولايات المتحدة الحالية في منطقتنا”. ومنذ حرب يونيو/حزيران 1967، تحتل إسرائيل حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية (شمال شرق) وأعلنت ضمها في 1981 من دون أن يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالى 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية. (د ب أ)

موسكو: قالت رئاسة الأركان العامة الروسية، اليوم الأربعاء، إن العاصمة السورية دمشق باتت تحت سيطرة النظام بشكل كامل مع تحرير مخيم اليرموك من تنظيم “الدولة” (داعش) الإرهابي. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها سيرغي رودسكوي، رئيس دائرة العمليات بهئية الأركان العامة الروسية، خلال مؤتمر صحافي عقده حول التطورات في سوريا. وأضاف رودسكوي أن مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، كان القلعة الأخيرة لـ”الدولة” قرب دمشق، معتبرا المخيم بمثابة ملجأ لعناصر التنظيم الإرهابي الفارين من المناطق الأخرى. وأشار رودسكوي أن المخيم دخل تحت سيطرة الوحدات العسكرية التابعة للنظام السوري بعد “تطهيره من الإرهابيين”. من جهة ثانية نوه المسؤول الروسي أنه تم الانتهاء من تشكيل جميع نقاط المراقبة من قبل روسيا وإيران وتركيا في محافظة إدلب شمال غربي سوريا. وقال في هذا الخصوص إن “أعمال تشكيل نقاط المراقبة على الشريط الحدودي التي يتولى فيها الجنود الروس والأتراك والإيرانيين مهامهم قد استكلمت. روسيا شكلت 10 نقاط مراقبة وتركيا 12 وإيران 7. مهمة هذه النقاط ضبط وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة”. وأشار رودسكوي إلى وجود اتصالات مستمرة بين نقاط المراقبة، مضيفا أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة لمنع حدوث اشتباكات. وأعلن الجيش التركي في 16 مايو/ أيار الجاري، في بيان على موقعه الإلكتروني الرسمي إنهاءه إقامة النقطة الأخيرة من نقاط المراقبة الـ 12 في إدلب السورية، لمراقبة وقف إطلاق النار في إطار اتفاقية “خفض التوتر” بسوريا. (الأناضول)

باريس: تشارك فرنسا والسعودية في استضافة مؤتمر دولي حول اليمن يعقد في باريس في يونيو/ حزيران لتقييم الاحتياجات الإنسانية للدولة ومن الممكن أن يساهم في إحياء محادثات السلام التي تدعمها الأمم المتحدة. وينفذ تحالف تقوده السعودية ويدعمه الغرب ضربات جوية ضد جماعة الحوثي المسلحة في الحرب التي اندلعت في 2015 لإعادة الحكومة المعترف بها دوليا إلى السلطة. وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من عشرة آلاف شخص قتلوا في الحرب التي شردت ثلاثة ملايين شخص وتسببت في أسوأ أزمة إنسانية في العالم. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول للصحفيين اليوم الأربعاء “ننسق الآن بشأن كيفية تنظيم هذا المؤتمر مع شركائنا ومع اليمن والأمم المتحدة”. وأضافت “يجب أن يقدر هذا المؤتمر الاحتياجات الإنسانية وأن يقيم المساعدات المقدمة وآليات الاستجابة التي تحتاج إلى تحسين وأن يحدد الإجراءات الإنسانية اللازمة لتحسين وضع السكان المدنيين”. وقال مكتب الرئيس الفرنسي إن المؤتمر سيعقد في نهاية يونيو حزيران. وقال مصدر مطلع على التخطيط للمؤتمر إنه من المقرر أن يعقد يوم 27 يونيو حزيران. ورفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإفصاح عما إذا كانت باريس تعتزم دعوة ممثلين للحوثيين الذين يسيطرون على مساحات كبيرة من اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء. كانت فون دير مول قد قالت في بيان أمس الثلاثاء “هذا العمل الذي نريد أن يكون جماعيا يمكن أن يساعد في تهيئة الظروف لاستئناف المناقشات السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة”. وليس واضحا كيف سيتوافق ذلك مع جهود وسيط الأمم المتحدة الخاص باليمن مارتن جريفيث. كان جريفيث قد صرح في أبريل نيسان بأنه يريد أن يطرح خطة للمفاوضات في غضون شهرين لإنهاء النزاع لكنه حذر من أن أي عمليات عسكرية جديدة يمكن أن تطيح بجهود السلام. وانتهت دون نجاح ثلاث جولات من محادثات السلام بين الحوثيين والحكومة اليمنية عقدت آخرها في الكويت في أغسطس آب 2016. وبدأ جريفيث مهام عمله في مارس آذار في محاولة من جانب الأمم المتحدة لإحياء عملية السلام المتوقفة.(رويترز) .

الدوحة-”القدس العربي”   : حصلت دولة قطر على أرقام متقدمة في كتاب التنافسية العالمي الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) عام 2018، حيث احتلت المرتبة (5) في محور الأداء الاقتصادي، والمرتبة (10) في محور الكفاءة الحكومية، والمنزلة (13) في محور كفاءة قطاع الأعمال، فيما حافظت على المرتبة (38) في محور البنية التحتية، بحسب تقرير لوكالة الأنباء القطرية (قنا) الأربعاء. ووفقا لكتاب التنافسية العالمي، فقد حققت دولة قطر المرتبة (14) من بين (63) دولة معظمها من الدول المتقدمة، مما يعكس الأداء القوي الذي تستمر الدولة في إحرازه على مختلف الأصعدة. واعتمد تقييم القدرة التنافسية في هذا التقرير على مجموعة من البيانات والمؤشرات الإحصائية الصادرة عن عدة جهات محلية وعالمية، بالإضافة إلى آراء مديري الشركات ورجال الأعمال الذين شملهم المسح الميداني الذي استهدف أكثر من 200 شركة، وعرض رجال الأعمال من خلاله وجهات نظرهم بصراحة حول بيئة الأعمال وتنافسية الاقتصاد في الدولة. وقد تأثر الترتيب إيجابيا بعدد من العوامل، منها: الأداء الاقتصادي القوي ممثلا في تدني معدل البطالة وارتفاع النسب المئوية العالية لكل من التكوين الرأسمالي الثابت من الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى الادخار المحلي من الناتج المحلي الإجمالي، والميزان التجاري من الناتج المحلي الإجمالي، والمستوى العالي من الإنتاجية الكلية. يذكر أن الجزء الخاص بدولة قطر في كتاب التنافسية العالمي 2018 جاء ثمرة للتعاون بين المعهد الدولي للتنمية الإدارية في سويسرا من جهة، ووزارة التخطيط التنموي والإحصاء من جهة أخرى، وهو التقرير (العاشر) الذي تشارك به دولة قطر. وقال الدكتور صالح بن محمد النابت وزير التخطيط التنموي والإحصاء، إن النتائج التي توصل إليها التقرير تعزز المكانة الدولية الرفيعة التي باتت تتبوأها دولة قطر في شتى المجالات، وتسهم في تحديد المجالات التي نحتاج فيها إلى تعزيز المكاسب، والقيام بالمزيد من التحسينات. وأضاف أن استراتيجية التنمية الوطنية الثانية لدولة قطر (2018-2022) تحدد أهدافا واضحة في مجالات البنية التحتية الاقتصادية، وتنمية القطاع الخاص بما يحقق مزيدا من النمو الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدا حرص دولة قطر على تنويع اقتصادها، من خلال العمل المستمر على رفع الكفاءة والإنتاجية، وتحسين القدرة التنافسية الدولية، ودراسة نتائج التقرير الدولي للتنافسية جنبا إلى جنب مع غيره من المؤشرات الأخرى التي تساعد على حشد الجهود لتعزيز اقتصاد البلاد في المستقبل.

لندن ـ “القدس العربي”ـ إبراهيم درويش: قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي في زيارته للولايات المتحدة التقى فيها مع المدراء الماليين لغوغل وفيسبوك وأبل وأمازون وديزني وورنرز ولوكهيد مارتن من بين آخرين وتنقل بين وول ستريت إلى سيلكون فالي وحمل معه خططه التحديثية و”الكشف عن إمكانيات الشعب السعودي”. وأضافت إلى أن الوعد الذي حمله الزعيم السعودي البالغ من العمر 32 عاماً لإصلاح المملكة المخفية أثر على الكثيرين. وبعد شهر ها هو يقوم بوضع الناس في السجون بدلاً من الكشف عن إمكانياتهم. وأشارت الصحيفة إلى اعتقال خمس نساء ورجلين الأسبوع الماضي ممن دعموا رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارات والحصول على المساواة التي طالما حرمت منها المرأة ووعد ولي العهد السعودي بدعمها وهي مطالب الجيل الشاب الذي طالما حنق عليها وفرضها نظام ديني متشدد. وحظي ولي العهد السعودي على ثناء دولي لقراراته. وتساءلت الصحيفة عن سبب اعتقال النظام السعودي الداعين للحريات التي تبناها محمد بن سلمان بل وتعرضوا للشيطنة على وسائل التواصل الإجتماعي والصحافة السعودية؟ وتقول إن الإجابة على هذا السؤال غير واضحة. وربما كان بن سلمان يرد على مواقف معارضة من العناصر التقليدية في البلد أو أنه لا يريد السماح بازدهار أي نوع من الحرية في بلاده. وهو يريد الحكم بدون السماح حتى للنقد الهامس. وهذا هو سجله في الحكم والممارسة الخانقة التي عرفت بها العائلة في الماضي. ومن بين المعتقلات في الموجة الأخيرة لجين الهذلول، التي تعد من أهم الناشطات السعوديات المعروفات. وكما ورد في تقرير أعدته صحافية “واشنطن بوست” لافدي موريس في آذار (مارس) فقد تم توقيف الهذلول في أبو ظبي حيث كانت تدرس لشهادة الماجستير وتم نقلها بالقوة وتسليمها للسعودية. وأفرج عنها بعد أيام بتحذير أن لا تكتب أي شيء عما حدث لها على وسائل التواصل الإجتماعي. واعتقلت الآن مرة ثانية. والسؤال هو هل يحاول بن سلمان استخدام السجون كوسيلة لتكميم الهذلول وغيرها من النسوة ومنعهن من المطالبة بقضايا أخرى. وهن متهمات بإقامة علاقات مثيرة للريبة مع جماعات أجنبية والتأثير على الأمن والاستقرار السعودي. ولعل “الجريمة” الوحيدة التي اقترفتها النسوة هي أنهن تحدثن علانية. وربما يشعر بن سلمان بالجرأة لكون إدارة ترامب منحت السعودية دعماً غير مشروط ولم تلتفت حتى إلى الاعتقالات الأخيرة. وفي تقرير لمنظمة هيومان رايتس ووتش صدر في السادس من أيار (مايو) كشف عن زيادة نسبية في السعوديين الذين اعتقلوا لأكثر من ستة أشهر بدون تحويلهم إلى المحاكم، من مجرد 293 إلى 2.305 أشخاص. وتختم بالقول: “يريد ولي العهد تحديث السعودية ولكن على ما يبدو لا يعترف بالدور الهام للحرية في المجتمع الحديث. ولا تستطيع حرمان الناس من الحرية وتنتظر منهم الإزدهار”.

اقرأ في عدد اليوم

الصفحة الأولى

لندن ـ « القدس العربي»: لم يكن ما كشفته منظمة «هيومن رايتس ووتش»، أمس الثلاثاء، عن أن الجيش المصري وسّع نطاق هدم المنازل وتجريف الأراضي الزراعية في محافظة شمال سيناء، مفاجئا، فالعملية العسكرية التي انطلقت في التاسع من شباط/ فبراير الماضي ضد تنظيم ولاية سيناء الموالي لـ«الدولة الإسلامية» لم تستطع تحقيق نتائج فعلية ضد الأخير، الذي لا يزال ينشط وينفذ عمليات، فيما يدفع المدنيون ثمن الحصار و«العمليات الانتقامية» من قبل الجيش.

الناصرة ـ «القدس العربي» من وديع عواودة: في زلة لسان عابرة كشفت إذاعة جيش الاحتلال أن قادة سلاح الجو في جيوش عربية من الأردن ودولة خليجية، شاركوا في مؤتمر نظمه سلاح الجو الإسرائيلي في مدينة هرتزليا أمس. وكان المذيع البارز في إذاعة الجيش رازي باركئي قد قاطع بوعاز بيسموت، زميله في البرنامج الإخباري «ما بوعير»، أمس، حينما قال إن قادة سلاح جو عربا من الدول المذكورة يشاركون في المؤتمر العسكري، منوها إلى أن الرقابة العسكرية تفرض حظر النشر عن الموضوع، وعندها توقف عن الإدلاء بتفاصيل وانتقل لحديث آخر.

عواصم ـ «القدس العربي» ـ من وائل عصام ـ وكالات: كشف مصدر من داخل النظام السوري لـ«القدس العربي» كيف جرى التفاوض بين النظام وتنظيم «الدولة الإسلامية» في مخيم اليرموك، حيث قال عمر رحمون، القيادي السابق في المعارضة السورية، وأحد الذين عادوا لصفوف النظام، إن المذيعة السورية كنانة حويجة، التي اشتهرت بلعب دور الوساطة بين النظام والمعارضة، هي من فاوض تنظيم «الدولة الإسلامية» في مخيم اليرموك لإتمام اتفاق الانسحاب.

لندن ـ «القدس العربي»: ألغى أشهر الموسيقيين والعازفين البرازيليين، غيلبيرتو غيل، حفلا له كان مقررا في إسرائيل. ورغم أن الموسيقار البرازيلي لم يذكر بالاسم مجزرة «يوم الإثنين الأسود» التي ارتكبها جيش الاحتلال في قطاع غزة، إلا أنه قال إن إسرائيل تمر في «أوقات حساسة» في إشارة واضحة إلى أحداث غزة، كما ذكرت صحيفة «هآرتس».

لندن ـ «القدس العربي» من إبراهيم درويش: خصصت صحيفة «الغارديان» افتتاحيتها أمس الثلاثاء لاعتقال السعودية ناشطات من المفترض أنهن يدعمن خطط الإصلاح التي يقودها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. واعتبرت الخطوة بأنها عودة للوراء، مشيرة إلى بن سلمان سيسمح للمرأة بقيادة السيارات فقط، لكن النساء «إن طلبن أمرا آخر فسيذهبن حالا إلى السجن».

أخبار

لندن - «القدس العربي»: قبل ثلاثة أعوام أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن خطة لبناء عاصمة جديدة لامعة ستكتمل في صحراء مصر الشرقية بحلول عام 2022 فيها الشوارع المشجرة ومساكن جديدة تستوعب خمسة ملايين نسمة وأعلى برج في أفريقيا. إلا أن المشروع متأخر عن الجدول الزمني المحدد له حسب المتعهد العسكري المشرف عليه.

لندن ـ «القدس العربي»: وسّع الجيش المصري كثيرا من أعمال هدم المنازل والبنايات التجارية والأراضي الزراعية شمال محافظة سيناء، منذ 9 فبراير/شباط 2018، ضمن حملته العسكرية ضد تنظيم «الدولة الإسلامية»، وفق ما أعلنت، أمس الثلاثاء، منظمة «هيومن رايتس ووتش».

تونس - «القدس العربي» : قال عبد الرؤوف العيّادي رئيس حركة «وفاء» التونسية إنه تقدم بشكوى قضائية بتهمة «الاحتجاز القسري والتهديد بالسلاح» ضد القائمين على برنامج الكاميرا الخفية «شالوم» الذي قال إنه يروّج للتطبيع مع إسرائيل ويهدف لتشويه صورة من يعارضون هذا الأمر في تونس، مشيراً إلى احتمال تلقي البرنامج المذكور تمويلاً كبيراً من بعض الأنظمة العربية كالسعودية والإمارات التي قال إنها بدأت بالتطبيع الكامل مع إسرائيل.

نواكشوط – «القدس العربي»: قوبلت أمس بالانتقاد والتكفير، تصريحات أدلى بها قبل يومين إدريسا سك وهو رئيس حكومة سابق وزعيم حزب «ريومي» المعارض، وأكد فيها «أن القضية الفلسطينية هي في حقيقتها مجرد تنافس بين العرب واليهود وهم إخوة من أب واحد».

حلب - «القدس العربي»: قال عمر رحمون القيادي السابق في المعارضة السورية، وأحد الذين عادوا لصفوف النظام، إن المذيعة السورية كنانة حويجة، التي اشتهرت بلعب دور الوساطة بين النظام والمعارضة، هي من فاوضت تنظيم «الدولة» في مخيم اليرموك لإتمام اتفاق الانسحاب.

صحف

القاهرة ـ «القدس العربي»: اهتمامات المصريين لا تزال كما هي امتحانات أبنائهم ومتابعة المسلسلات التلفزيونية والتعليق عليها والغضب من غلبة الإعلانات على مشاهدها، وخلافات حول فرض الرقابة على المشاهد الخادشة للحياء، وحذف المشاهد التي احتج عليها السودان في مسلسل «أبو عمر المصري» رغم نفي الرقابة على المصنفات الفنية والمجلس الأعلى للإعلام، وجود أي إساءة.

إدخال محمود عباس إلى المستشفى يجر تقارير متناقضة حول وضعه الصحي. شخصيات كبيرة في السلطة تقلل من خطورة مرضه، لكن في رام الله انتشرت شائعة في نهاية الاسبوع تقول إن المعلومات الحقيقية يتم اخفاؤها عن الجمهور. ما هو معروف بالتأكيد هو أن أبو مازن دخل وخرج من المستشفى خلال الاسبوع، في البداية كان ذلك بسبب عملية وبعد ذلك من اجل إجراء الفحوصات. طوال هذه الفترة كان يتواصل مع المحيطين به وتحدث هاتفيا مع عدد من الأشخاص. أمس أبلغ عدداً من مقربيه عن تحسن واضح في صحته. قالوا إن حرارته انخفضت وهو يتعافى. لقد سبق ذلك في يوم السبت ادعاءات بأنه يعاني من التهاب رئوي وحتى أنه تم وصله بأجهزة التنفس. طاقم أطباء عباس الذين جزء منهم أجانب يتابع بتأهب وضعه الصحي. مقربوه عزوا مرضه إلى العبء الكبير الملقى عليه في الاسابيع الاخيرة ورحلاته الكثيرة إلى الخارج في هذه الفترة.

أبوديس كانت ذات يوم جزءاً من «خطة الممر» التي هدفت إلى خلق «ممر آمن» تحت سيادة فلسطينية بين منطقة أريحا والحرم. حكومات إسرائيلية التي في يوم ما وافقت على تقسيم القدس، أحبت هذه الخطة. لقد تم عرض أبوديس كـ «القدس الثانية» و«عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة»، البديل لـ «الشيء الحقيقي» الذي سيبقى في أيدينا. يوسي بيلين وأبو مازن تسليا بالفكرة. في وثيقة التفاهمات المشهورة لهما منذ أكثر من عشرين سنة.

في الخطاب الإسرائيلي فإن إنكار الكارثة بشكل عام ينسب لشخص آخر ما ـ تركي، فلسطيني أو إيراني ـ ويعتبر إنكار حقيقة أنه في الحرب العالمية الثانية تمت إبادة اليهود بصورة منظمة وممنهجة. من ينكر هذا يعتبر في إسرائيل منكراً للكارثة ويستبعد من الحوار العام.

في يوم الاثنين الدامي حيث ارتفع عدد القتلى والجرحى من ساعة لأخرى سألت نفسي: ماذا كنت سأفعل لو كنت شاباً فلسطينياً إبن 15 سنة في قطاع غزة؟ وأجبت نفسي من دون تردد: كنت سأقتل أمام الجدار وأتظاهر وأنا أعرض حياتي وجسدي للخطر.

إقتصاد

باريس - أ ف ب: انضم موظفو القطاع العام في فرنسا أمس الثلاثاء إلى إضراب عمال سكك الحديد للاحتجاج على إصلاحات مقترحة للرئيس إيمانويل ماكرون الذي اعتبروا أنه يشن «هجوما» على الخدمات المدنية وأمنهم الاقتصادي.

بروكسل - أ ف ب: يبحث وزراء التجارة الأوروبيون أمس الثلاثاء في بروكسل العرض الذي يمكن للاتحاد الأوروبي تقديمه لثني الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن فرض رسوم جمركية عالية على صادرات الصلب والألومنيوم الأوروبية، بعدما توصلت واشنطن إلى تفاهم بهذا الصدد مع بكين.

واشنطن -أ ف ب: قلصت التسوية التي تم التوصل إليها في عطلة نهاية الأسبوع بين واشنطن وبكين من خطر اندلاع حرب تجارية بين أمريكا والصين، لكن الأمريكيين حصلوا على القليل من التنازلات من الجانب الصيني في وقت لا تزال هناك نقاط أساسية يصعب حلها. وبموجب التسوية أكد الطرفان التزامهما خفض العجز التجاري الكبير بين الولايات المتحدة والصين، وهو بين مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيسية. ومن أجل تحقيق ذلك، سيتعين على الصين زيادة مشترياتها من المنتجات والخدمات الأمريكية «بشكل كبير» وفتح أسواقها المحلية أكثر. ووصف كبير مستشاري البيت الأبيض للشؤون الاقتصادية لاري كادلو نتائج المفاوضات بأنها «خطوة كبيرة». وقال لشبكة (سي.إن.بي.سي) أنه يمكن اعتبار ما تم التوصل إليه «أمر يشبه معاهدات السلام بطريقة ما»، مضيفا أن «التفاصيل ستأتي لاحقا». وقبل أيام فقط، ترقبت أسواق الأسهم احتمال اندلاع حرب تجارية قد تعيق النمو الاقتصادي العالمي. وقال إسوار براساد، أستاذ السياسة التجارية في جامعة «كورنيل» الأمريكية، ان «الملفت هو أن جولتين من المفاوضات المكثفة أثمرتا في أفضل الحالات عن هدنة مؤقتة في حين لا تزال الخلافات الأساسية بشأن التجارة وغيرها من المسائل الاقتصادية دون حل».

بغداد - د ب أ: أفاد المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد أمس الثلاثاء أن وزارة النفط ستوقع اليوم الاربعاء على عقد خدمة وتطوير لحقل شرقي بغداد النفطي مع شركة «جنهوا» النفطية الصينية .

إسطنبول - رويترز: بلغت الليرة التركية مستوى قياسيا منخفضا للجلسة الثالثة على التوالي أمس الثلاثاء، متضررة من تنامي المخاوف بشأن سيطرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية.

رأي

حين غرد المرشح للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب بأنه سوف «يجفف مستنقع» الفساد في واشنطن، كان أحد كبار جامعي التبرعات لحملته وحملات الحزب الجمهوري على قناعة بأن المستنقع لن يجف في أي وقت قريب، والسباحة فيه ما تزال ممكنة. وهكذا قرر إليوت برويدي أن يستثمر رصيد خدماته لدى ترامب والجمهوريين، فعقد شراكة فساد وإفساد مع رجل الأعمال الأمريكي من أصل لبناني جورج نادر، فيتولى الأول الهمس في أذن الرئيس الأمريكي، ويتعهد الثاني بالصلة مع «الأميرين»، محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، ومحمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي. وأما الهدف فهو تحريض البيت الأبيض ضد قطر، والسعي إلى نقل قاعدة «العديد» الأمريكية إلى أبو ظبي، والعمل على استصدار تشريع من الكونغرس يتهم الدوحة برعاية الإرهاب. وفي المقابل، يطمع الشريكان إلى حيازة عقود استثمار واستشارات وخدمات عسكرية وأمنية تبلغ قرابة المليار دولار.

قبل ثلاثين عاماً، صدر كتابٌ سميك للمؤرخ البريطاني ـ الأمريكي بول كيندي تصدّر قائمة المبيعات في حينه، وقد نُقل إلى العربية تحت عنوان «نشوء وسقوط القوى العظمى». وشأنه في ذلك شأن كافة الكتب غير الخيالية الأكثر مبيعاً عند صدورها، كان رواج كتاب كيندي عائداً لتناسبه مع «روح الزمن». في ذلك الزمن، كانت تسود في الغرب مخاوف من أن سياسة التصعيد الأقصى للنفقات العسكرية التي انتهجتها إدارة الرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريغان سوف تؤدّي إلى خراب اقتصادي وتفاقم «أفول الإمبراطورية الأمريكية» الذي بلغ الحديث عنه ذروة في عهد الرئيس السابق جيمي كارتر.

كتاب ومحللون إسرائيليون صاروا عربا... وبعض الكتاب والمحللين العرب صاروا إسرائيليين.

منقوع الألم ومعاناة السؤال يمكن تغليفهما وتعليبهما في الأردن عندما يتعلق الأمر بتلك المفارقات التي تسجلها مشاهد يطرحها المواطن الأردني البسيط ويناقشها ويوثقها مقابل العبارة الشهيرة لرئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي والتي وعد فيها الأردنيين بأفضل الخدمات مقابل التصعيد الضريبي.

بعد جولة أوروبية في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا للتداول حول القرار الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع إيران عام 2015، كشف وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو تفاصيل ما سُمي بـ»خارطة طريق دبلوماسية» تتضمن الاستراتيجية الأمريكية لمرحلة ما بعد سحب المشاركة الأمريكية في الاتفاق. ولقد اختار أن يفصح عن هذه التفاصيل في خطاب مكتوب ألقاه من منبر «مؤسسة التراث» الأمريكية، التي تعد واحدة من أعتى قلاع المحافظين في الولايات المتحدة، وتلك كانت إشارة أولى على طبيعة ما تعتزمه واشنطن خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

ثقافة

كان ـ «القدس العربي» من نسرين سيد أحمد: مجرد ذكر اسمه يثير الرهبة الممزوجة بالكثير من التبجيل والتقدير من قبل عشاق السينما والعاملين فيها. إنه جان- لوك غودار، الأسطورة الذي كان عماد ومؤسس المدرسة الفرنسية الجديدة، لذا عندما كُشف عن برنامج الدورة الحادية والسبعين لمهرجان كان السينمائي (8 إلى 19 مايو/أيار)، واتضح أن المخرج المخضرم (87 عاما) سيشارك في فيلم جديد في المسابقة الرسمية للمهرجان، أصبح الفيلم على الفور من أكثر الأفلام المرتقبة في المهرجان.

في يوم 11 مايو/أيار 2018 غادرنا جيرار جنيت. في الواقع غادر المشتغلين بالسرد والسرديات على المستوى العالمي. وحين أقول السرد والسرديات أقصد بذلك كل المشتغلين بالأدب والخطاب والعلامة أيا كانت اتجاهاتهم والتخصصات التي يشتغلون في نطاقها من العلوم اللسانية والأدبية والاجتماعية والإنسانية مرورا بالعلوم السياسية والاقتصادية والعلوم المعرفية ونظريات الذهن والرقميات، أي منذ أن بدأ «العقل السردي» يحتل مكانة أوسع من الأدب في الوقت الراهن باحتلاله مناطق جديدة من البحث والدراسة.

يقدم التشكيلي المغربي يوسف الوركي تجربة إبداعية مختلفة، مقارنة بالمنجز العام لبعض فناني مدن وقرى الجنوب المغربي. فالمعتاد في الكثير من هذه المناطق عرض لوحات، جلّ موضوعاتها ينصب على رسم القصبات، علاوة على بعض المؤثثات التراثية المتعلقة بها، والحال أن يوسف الوركي اختار خامة الحرير كمادة مطواعة تتوافق وتصوراته الإبداعية، لينجز من خلالها تشكيلات فنية تحمل خبرة وتجربة جمالية متميزة.

ماذا يعني أن تكون مثقفا؟ لماذا ينتظر المجتمع دورا من المثقف دون غيره؟ وهل الثقافة مسؤولية؟

«الغربالُ» لميخائيل نـُعيْمة كتابٌ في النـَّقد، أو كما يعتبره فيصل درَّاج بيانا أدبيا حافظ على حقيقته منذ بداية العشرينيات من القرن الماضي. ومن خلاله، يسعى الكاتبُ إلى إماطة اللثام عن القوانين، التي تنتظم عندها نظرية الأدب. فالاستمتاع بالخطاب الأدبي، حسب نعيمة، نابعٌ من حجم الانفتاح والتفاعل، الذي يؤسسه المبدعُ مع قـرَّائِه، فضْلا عن تعاقده الصَّريح، القائمٌ على حصول المتعة الأدبيَّة. إلى جانب ذلك، فاللغة والأسلوب، مثلا، يجعلان من مُتعة الخيال الأدبي ركنا أصيلا في بناء الأثر الإبداعي. غير أن هناك عناصرَ أخرى، تنضافُ إلى جانب ملكة الخيال، تـُبَوصَل بِحسب حاجاتنا الجسديَّة والروحيَّة. فاختيار المعاني والألفاظ، ذات الأجراس الموسيقيّة الرَّنَّانة، كفيلةٌ بتحقيق هذا التميُّز؛ الذي يطمحُ إليه المبدعُ في كتاباته الإبداعيَّة.

رياضة

مدريد - د ب أ: يسعى ريال مدريد يوم السبت المقبل إلى كتابة اسمه في سجلات التاريخ التي تضم عمالقة الأندية في العالم التي أحكمت قبضتها على البطولات القارية الأبرز للأندية.

ليفربول (انكلترا) - رويترز: يرى دايان لوفرين مدافع ليفربول أن زميله المصري محمد صلاح سيكون بين أفضل ثلاثة لاعبين في العالم هذا العام إلى جوار كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، قبل مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا السبت المقبل.

مونتفيديو - د ب أ: أكد ايدنسون كافاني، نجم منتخب أوروغواي، أنه يرغب في الاستمرار مع ناديه الحالي باريس سان جيرمان.

بوينس آيرس - د ب أ: وصل نجم الكرة الأرجنتينية والعالمية ليونيل ميسي لمدينة بوينس آيرس عاصمة الأرجنتين للانخراط في تدريبات منتخب بلاده الذي يستعد لخوض منافسات كأس العالم.

تونس - «القدس العربي» من روعة قاسم: اكد المدرب المساعد للمنتخب التونسي مراد العقبي لـ»القدس العربي» ان المنتخب على استعداد تام لكأس العالم، مشيرا الى انه  يتوجه الى روسيا بعقلية الانتصار.

مدارات

منبر

تعقيبا على مقال الياس خوري: في مواجهة الإبادة

لم يكن تراجع الرئيس دونالد ترامب، عن اتفاق سلفه أوباما النووي الإيراني، والذي شاركت به أيضاً مجموعة (5 + 1) عام 2015، المرفوض إسرائيلياً، إلا بهدف جر إيران لاتفاقيات جديدة، بشأن أسلحتها البالستية الصاروخية، وسياساتها الخارجية التوسعية بالمنطقة، وقد لمح الرئيس حسن روحاني بالموافقة على ذلك.

تعقيبا على مقال إحسان الفقيه: لو عقلت ما سمنت

منوعات

الأخيرة

فيديو

غرافيك

كاريكاتير

صور


تصفح عدد اليوم من القدس العربي
تصفح عدد القدس العربي الاسبوعي