• Google Plus
  • Alquds Alarabi Telegram Channel
  • PDF ARCHIVE أرشيف
  • Contact ALQUDS الاتصال بنا - About ALQUDS من نحن

آخرتحديث: 2018-06-19 15:23:48 (GMT)

أحدث الأخبار

لندن-”القدس العربي”: انتقدت صحيفة “الغارديان” البريطانية، في مقال نشر على موقعها، استخدام الرئيس الامريكي دونالد ترامب للنصوص الدينية لتبرير سياساته غير الواضحة ، والتي وصفتها الصحيفة بانها تدار بمزاجية طفل يحمل صفة رئيس . وقالت الصحيفة ” أنه من الصعوبة بمكان أن تمسك بخيط ناظم لسياسات إدارة ترامب، إنها نتيجة لمزاجية طفل بدرجة رئيس، بينما يتورط البيت الأبيض “الضعيف” في الجدل الأيديولوجي وفي القضايا الهزلية” واضافت الصحيفة: ” في الأسبوع الماضي وأثناء الإعلان عما يشبه “خلافة أمريكية” استخدم وزير العدل جيف سيشنز نصا من الإنجيل للدفاع عن سياسات إدارة ترامب للفصل بين أطفال المهاجرين وعائلاتهم، على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك”. ولفتت الصحيفة “انه من خلال استخدام هذا النص أراد سيشنز الإيحاء بأن الله يدعم سياسات الحكومة الأمريكية الحالية”، مشيرة الى ان “أن التطبيق السليم والنزيه للقانون يعد في حد ذاته عملا أخلاقيا يحصن القانون ويحمي الضعفاء في الوقت نفسه”.

  باريس-”القدس العربي”-آدم جابر: وسط تزايد الخلافات والانقسامات بين دول وحكومات الاتحاد الأوروبي بشأن ملف الهجرة، تترأس المستشارة الألمانية آنغيلا ميركل و الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قمة فرنسية-ألمانية، اليوم الثلاثاء، في قلعة ميزيبورغ بشمال برلين بمشاركة عدد من وزراء البلدين، حيث يرتقب أن يتصدر ملف المهاجرين جدول أعمال هذه القمة الثنائية التي ستتطرق أيضا إلى مسائل الدفاع في أوروبا و الإصلاح الاقتصادي لمنطقة اليورو بعد الـ’’ بريكست ’’. وسيسعى ماكرون وميركل إلى التوصل إلى موقف موحدٍ بشأن ملف المهاجرين وعرضه على قمة الاتحاد الأوروبي المرتقبة بعد عشرة أيام. إذ يريد الزعيمان تعزيز التعاون مع الدول الإفريقية لمنع مغادرة المهاجرين غير النّظاميين وتشديد الاجراءات لحماية الحدود الأوروبية، من خلال تعزيز وكالة ’’فرونتكس’’ التي تتولى مهمة تسيير دوريات قرب السواحل الأوروبية، ثم إيجاد نظام أوروبي تضامني لإدارة شؤون المهاجرين الذين يتم منحهم حق اللجوء. كما أن لقاء ماكرون ميركل، يأتي في وقت تواجه فيه المستشارة الألمانية أزمة مع وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر -الذي يمثل جناح اليمين في تحالفها الحكومي-ويتجه لبناء محور ثلاثي مع نظيريه الايطالي والنمساوي بشأن الهجرة. حيث أمهل سيهوفر ميركل أسبوعين حتى القمة الأوروبية للحد من تدفق المهاجرين مهددا باغلاق الحدود ابتداء من مطلع تموز/يوليو المقبل “بالطرد الفوري” لكل طالبي اللجوء القادمين إلى المانيا من بلد أوروبي آخر. وكانت المستشارة الألمانية قد استقبلت، أمس الاثنين، رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي، الذي شدد على أن “الحدود الإيطالية هي حدود أوروبية”، مشيراً إلى أن إيطاليا تعتزم التغلب على اتفاقية دبلن، واستبدالها بـ “نهج تضامني”، يمكن معه تقديم طلبات لجوء في بلدان الانطلاق أو في الدول التي يمر المهاجرون عبر أراضيها. غير أنه في المقابل، لا يتوقع التوصل الى اتفاق بين الأوروبين بحلول نهاية الشهر الجاري حول اصلاح اتفاقية دبلن التي تنص على اعادة طالبي اللجوء الى بلد الوصول.

 طهران: قال ممثل إيران في الهيئة التنفيذية لمنظمة البلدان المُصدرة للبترول “أوبك”، إن بلاده وبدعم من العراق وفنزويلا، سترفض أي مقترح من السعودية  وروسيا لزيادة الإنتاج. وأضاف حسين كاظم بورأردبيلي، في مقابلة مع وكالة بلومبيرغ الأمريكية، نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، الثلاثاء، إن ثلاثة من الأعضاء المؤسسين لمنظمة “أوبك“، سيقفون بوجه هذا الاقتراح. وتابع: “اعتماد الاقتراح سيتطلب موافقة “أوبك”، وإذا كانت السعودية وروسيا تريدان زيادة الإنتاج بمفردهما، فإن اتفاقية التعاون بين دول “أوبك” ستنهار”. وبدأ الأعضاء في (أوبك) ومنتجون مستقلون، مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، وينتهي الاتفاق في ديسمبر/كانون أول المقبل، في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط. وبحسب بلومبيرغ، جاء التحذير بعد أن قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك “إن موسكو والرياض اتفقتا على التعاون في سوق النفط.. الآن بامكان السعودية وروسيا زيادة إنتاجهما من النفط، لأن الدولتين تنتجان أقل من طاقتهما”. وسيجتمع الأعضاء في “أوبك” والمنتجون المستقلون من خارجها، في العاصمة النمساوية فيينا يوم 22 يونيو/ حزيران الجاري، لاتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج. وتشير التوقعات إلى احتمالات اتجاه روسيا والسعودية لزيادة الإمدادات لمواجهة النقص في المعروض العالمي، بسبب تراجع الإنتاج المحتمل في إيران وفنزويلا الناجم عن العقوبات الأمريكية. وتنتج دول “أوبك” حاليا (بعد الاتفاق)، نحو 31.86 مليون برميل يومياً، وهو الإنتاج المسجل في مايو/أيار الماضي، وفق بيانات المنظمة الشهرية. (الأناضول).

بيروت: يدرس وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، قراراً لإلغاء إجراء يسمح للمواطنين الإيرانيين بالدخول والخروج من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي ببيروت، دون ختم جوازاتهم، وفق مصدر رسمي. وجاري العمل بقرار إعفاء الإيرانيين من ختم جوازاتهم في مطار بيروت، والاكتفاء بختم بطاقات للدخول، منذ عهد حكومة رئيس الوزراء اللبناني السابق نجيب ميقاتي(2011- 2013). وفي تصريح للأناضول، قال مصدر بوزارة الداخلية اللبنانية، اليوم الثلاثاء، إن “القرار (عدم ختم الجوازات) تم اتخاذه منذ فترة طويلة”. وأضاف المصدر، مفضلاً عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول بالحديث للإعلام، أن “المشنوق سيعمل على إلغاء الإجراء، واتباع الإجراءات الرسمية التي تحصل مع كافة المسافرين العاديين، وهي ختم جواز السفر عند دخول لبنان”. ورغم نفي الأمن العام اللبناني لأي خلفية سياسية أو أمنية وراء عدم ختم جوازات الإيرانيين المسافرين عبر مطار بيروت، إلا أنّ الموضوع أثار جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وحتى منتصف نهار اليوم، لم يصدر أي تعقيب عن الموضوع من قبل السلطات في لبنان أو إيران. وأمس الإثنين، قال مدير الأمن العام، عباس إبراهيم، إن “الختم على البطاقة المستقلة في المطار يتم العمل به منذ عشرات السنين ولا يقتصر على الإيرانيين”. وأضاف، في تصريحات إعلامية، أن التدبير الذي اتّخذه الأمن العام “طبيعي وعادي، ولا ينطوي على أي غايات أو نيّات مضمرة، علماً أنه معتمَد في الكثير من الدول الخليجية والأوروبية منذ سنوات طويلة”. وشدد إبراهيم على أن “حركة دخول وخروج الإيرانيين عبر المطار مسجّلة وموثّقة، وهذا هو المهم بالنسبة لنا”. ولفت أن “تاريخ الوصول والمغادرة يصبح موجوداً لدينا بمجرد تمرير جواز السفر على الآلة، حتى لو لم يُختم”، مشيراً أن “ختم جواز السفر غير إلزامي بحدّ ذاته”. من جانبها، قالت صحيفة “واشنطن تايمز″، في تقرير لها نهاية الأسبوع الماضي، إن السفارة اللبنانية لدى طهران “أعلنت أنه من أجل تسهيل سفر الإيرانيين من وإلى لبنان، لن يتم ختم جوازات سفرهم في مطار بيروت خلال رحلتهم إلى إيران”. واعتبرت الصحيفة أن “حزب الله” اللبناني، “يفسد” مطار رفيق الحريري الدولي، وقد سمح لـ “الحرس الثوري الإيراني بالحصول على المطار كقاعدة لعمليات النظام الإيراني التي تشمل نقل أسلحة ومقاتلين إلى المواقع والبلدان التي تخدم الحرس الثوري”. فيما أوضحت الخارجية اللبنانية، في بيان صدر أمس، أن “هذا الإجراء هو من صلاحيات الأمن العام اللبناني، وهو من اتخذ قرار ختم بطاقة الدخول بدلاً من الجواز″. فيما لم يصدر تعقيب عن تنظيم السلطات الإيرانية، أو تنظيم “حزب الله”، حول ما أورته الصحيفة.(الأناضول).

واشنطن: دين عنصر سابق في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) بتسريب أدوات قرصنة لموقع ويكيليكس في اختراق هو الاكثر اضراراً بالوكالة الامريكية في السنين الاخيرة. واتهم جوشوا شولت البالغ 29 عاماً، بتسريب معلومات غير محددة عن قدرات الوكالة على جمع المعلومات الاستخبارية لمجموعة تعرف باسم “منظمة-1″، نشرت المعلومات لاحقاً على الانترنت. وفيما لم يتضمن نص الإدانة أي تفاصيل أخرى، أوضح محامي شولت في جلسات سابقة أن التحقيقات تضمنت تسريبه لويكيليكس مجموعة “فالت 7″ لادوات القرصنة والبرامج الضارة والفيروسات والتي تشكل أفضل الأدوات التي تستخدمها الوكالة للتجسس على حواسيب المنافسين. وبدأت ويكيليكس بنشر 8,761 وثيقة من “فالت 7″ في آذار/مارس 2017، ما تسبب بإحراج الوكالة وامداد القراصنة الهواة والمحترفين عبر العالم بالأدوات نفسها التي تستخدمها الوكالة. وقالت ويكيليكس عند نشر الوثائق إن “المصدر يأمل بفتح نقاش حول أمن وتشكيل واستخدام وانتشار التحكم في الأسلحة الالكترونية”. وكان هذا التسريب الأسوأ في سلسلة تسريبات لأدق أسرار الاستخبارات الامريكية، ما ازعج كبار المسؤولين الأمنيين في الولايات المتحدة. ومذاك، يقول مسؤولون امريكيون إن تسريب “فالت 7″ ونشر المحادثات الخاصة للمرشحة الرئاسية الديموقراطية السابقة هيلاري كلينتون يظهران أن ويكيليكس يشكل وكالة استخبارات أجنبية عدائية. وكان شولت من ضمن المشتبه بهم الأوائل، لكنه اتهم في البداية فقط بحيازة صور إباحية لأطفال على حاسوبه. والاثنين، دين شولت بـ13 تهمة تتعلق بالسرقة وتسريب معلومات سرية وصور اباحية لأطفال. وقال المدير المساعد لمكتب التحقيقات الفدرالي ويليام سويني إن “شولت خان وطنه تماماً (…). كموظف في سي آي ايه اقسم شولت على حماية هذا البلد، لكنه عرضه للخطر بشكل صارخ بنقل معلومات حساسة” خارجه. (أ ف ب)

جنيف: عقد المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا، اجتماعاً مع مسؤولين أتراك، وروس، وإيرانيين، بصفتهم ممثلين عن الدول الضامنة للمفاوضات السورية في أستانة، بخصوص مسألة تشكيل لجنة دستورية. وأفاد الثلاثاء، أن الاجتماع المغلق عقد في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، حيث يبحث المجتمعون موضوع قرار تشكيل لجنة دستورية، الذي اتخذ في مؤتمر الحوار الوطني السوري، والذي عقد في مدينة سوتشي الروسية، في 30 يناير/كانون الثاني الماضي. وأضاف مراسل الأناضول، أن “سدات أونال”، مساعد مستشار وزارة الخارجية التركي، يمثل تركيا في الاجتماع كما مثلها في اجتماعات أستانة، والجانب الروسي يمثله المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلايمير بوتين إلى سوريا “ألكساندر لافرينتييف”، والجانب الإيراني يمثله مساعد وزير الخارجية الإيراني “حسين جباري”. جدير بالذكر أن دي مستورا، أعلن، الأسبوع الماضي، أنهم يُركزون جهودهم لتشكيل اللجنة الدستورية في سوريا، حيث أشار إلى أن النظام اقترح 50 اسماً ليشاركوا في اللجنة، وأن الجهود متواصلة لاستكمال قائمة المرشحين للجنة الدستورية عن المعارضة.  وتعتبر “اللجنة الدستورية” من أبرز مخرجات مؤتمر “سوتشي”، الذي استضافته روسيا، في يناير/كانون الثاني الماضي، التي من المقرر أن تعمل على إعادة صياغة الدستور في سوريا.  وتأمل الأمم المتحدة أن تنجح هذه اللجنة في مهمتها، لتحقيق انفراجة على طريق إنهاء الصراع الدموي الدائر في سوريا منذ 2011.  وكانت تركيا وروسيا وإيران (الأطراف الضامنة) اتفقت، في مايو/أيار 2017، على إنشاء “مناطق خفض توتر” بمحافظات حلب (شمال) وحماة (وسط) واللاذقية (شمال غرب)، في إطار المباحثات التي جرت بالعاصمة الكازاخية أستانة.  وتم التوصل إلى اتفاق لإنشاء “منطقة خفض توتر” في إدلب (شمال غرب)، في سبتمبر/ أيلول الماضي، في إطار الاتفاق ذاته. (الأناضول)

بيروت: أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون الثلاثاء، موقف بلاده الرافض للقرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل الى القدس. وقال عون ، خلال استقباله اليوم وفداً من المطارنة الكاثوليك في الولايات المتحدة الامريكية ، إن “المدينة المقدسة تضم معالم دينية للمسيحيين والمسلمين واليهود، ولا يمكن أن تكون لفريق ديني دون الآخر”. كما دعا عون الوفد إلى “التحرك لدى الإدارة الأمريكية لدعم موقف لبنان وتسهيل عودة النازحين”، لافتاً الى “العراقيل التي تضعها بعض الجهات الخارجية في طريق السعي اللبناني”. وأطلع الرئيس عون الوفد على الأوضاع في لبنان، مركزاً على “الأزمات الخارجية والاقتصادية والحرب السورية التي أرخت بثقلها عليه، لا سيما تداعيات النزوح السوري، ومطالبة لبنان بعودة متدرجة للنازحين الى المناطق الآمنة في بلادهم”. من جانبه ، أكد الوفد للرئيس عون “اهتمام أبناء الرعايا الكاثوليك في الولايات المتحدة الأمريكية بالوضع في لبنان”، منوهاً ب”الجهود التي يقوم بها الرئيس عون لتثبيت الأمن والاستقرار فيه وبالسياسة الحكيمة التي يقود بها البلاد “. يذكر أن عدد النازحين السوريين في لبنان يبلغ نحو مليون و850 الف نازح، عاد منهم في 18 نيسان/ابريل الماضي 500 نازح من بلدة شبعا جنوب لبنان إلى قراهم السورية.( د ب أ )

اليمن: تقدمت، الثلاثاء، القوات الحكومية اليمنية المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، نحو مركز مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة (غرب)، وفق مصدر عسكري حكومي. يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من سيطرة القوات الحكومية، بالكامل، على مطار مدينة الحديدة. وقال صالح شنظور، وهو مصدر مسؤول بالمركز الإعلامي لـ”قوات العمالقة” الحكومية، إن الأخيرة وقوات “المقاومة التهامية” الموالية لها، تقدمت باتجاه مركز مديرية الدريهمي. وأضاف “شنظور” أن معاركاً عنيفة تدور بين قوات “اللواء الثاني عمالقة”، ومسلحين من الحوثيين، في واديْ “نخل” و”الرمان” شمال مركز المديرية. وأشار الى أن مقاتلات التحالف تقصف مواقع وخنادق الحوثيين، تمهيداً لتقدم القوات على الأرض للسيطرة على مركز المديرية. وفي مدينة الحديدة شمال مديرية الدريهمي، أحكمت القوات الحكومية سيطرتها على قرية “منظر” الواقعة على الطريق الساحلي جنوبي المدينة، وفق شنظور.  وشكلت القرية، في الأيام الماضية، ساحة للمعارك بين الطرفين. وباتجاه الشرق، أفاد مسؤولون حكوميون أن معاركاً عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في حرم (محيط) مطار المدينة، أسفرت عن السيطرة عليه، وهو يضم المطار المدني والحربي، وموقعاً عسكرياً تابعا للدفاع الجوي. وأفاد مصدر ميداني، مفضّلاً عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول بالحديث للإعلام، إن قتلى وجرحى من الطرفين سقطوا في المواجهات، مشيراً الى أن 4 جنود حكوميين وصلت جثامينهم إلى مواقع متأخرة للقوات الحكومية، بالإضافة إلى جرحى آخرين، تمهيداً لنقلهم إلى مستشفيات مدينة عدن، العاصمة المؤقتة، جنوبي البلاد. وأضاف أن المقاتلات الحربية تقصف عربات عسكرية كانت تتقدم في المعارك، وأن عدداً كبيراً من الحوثيين قُتلوا، دون تقديم أرقام دقيقة في ذلك. وفي السياق نفسه، قال وكيل محافظة الحديدة، وليد القديمي، في تغريدة عبر “تويتر”، إن مدنيين (لم يحدد عددهم) قُتلوا بانفجار لغم زرعه الحوثيون في حي الربصة السكني، جنوبي المدينة. وحذر القديمي المدنيين من التواجد قرب المباني والمناطق المرتفعة، حفاظاً على سلامتهم، بعد أن اعتلاها قناصة حوثيون، ونشر عدداً من أسماء المباني والمواقع المرتفعة على صفحته. وخفّت الحركة بشكل كبير في المدينة بعد أن لزم السكان منازلهم على وقع الانفجارات العنيفة التي تُسمع من الجهة الجنوبية، فيما قال أحد السكان، إن أكثر من مائة انفجار سُمع دويه حتى اللحظة.وأشار إلى أن الشوارع في الأحياء الجنوبية بدت خالية من المارة. من جهتها، قالت قناة “المسيرة”، الناطقة باسم الحوثيين، في خبر مقتضب، إن 7 غارات شنها طيران سعودي وأمريكي على مطار الحديدة، وإن مسلحيهم (الحوثيين) قطعوا خط الإمداد على القوات الحكومية في الدريهمي. وتتواصل، منذ أسابيع، العمليات القتالية على طول الساحل الغربي لليمن باتجاه محافظة “الحديدة”، التي بدأت القوات اليمنية بإسناد من التحالف العربي، فجر الأربعاء الماضي، عملية عسكرية لتحريرها من الحوثيين. (الأناضول)

لندن: حذرت جماعة تمثل مسلمي بريطانيا البالغ عددهم 7ر2 مليون شخص الثلاثاء من ارتفاع جديد “مقلق في جرائم الكراهية”، وذلك في الذكرى الأولى لهجوم الدهس الذي استهدف مصلين بالقرب من مسجد بشمال لندن. ولفت “مجلس مسلمي بريطانيا” إلا أنه “لطالما تحدث عن الارتفاع المثير للقلق في نزعة الإسلاموفوبيا”، مسلطاً الضوء على حوادث وقعت العام الماضي مثل اعتداءات حرق المساجد، ودعوة ناشطين يمينيين إلى “يوم لمعاقبة المسلمين”، وإرسال خطابات بها مسحوق أبيض إلى الكثير من المسلمين ومن بينهم نواب. واعتبر المجلس أن هذا ليس إلا قدراً يسيراً من “مجموعة جديدة مثيرة للقلق من جرائم الكراهية الأخرى ضد المسلمين العام الماضي”. ووقف كثيرون في لندن الثلاثاء دقيقة حداداً على ضحايا الهجوم الذي وقع بالقرب من مسجد فنزبري بارك. كان حُكم على شخص (48 عاماً) بالسجن لمدة لا تقل عن 43 عاماً في شباط/فبراير الماضي لإدانته بجريمة قتل وشروع في قتل مرتبط بالإرهاب بعدما دهس بسيارة ” فان” مجموعة من المارة ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة تسعة آخرين. وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في بيان :”نحن أمة تضم العديد من الأديان، وحرية العبادة واحترام هذه الأديان المختلفة أمر أساسي لقيم هذا البلد. وهذه القيم لن ينال منها أبدا تطرف خسيس″. (د ب أ)

 لندن- “القدس العربي”: أكد المبعوث الأمريكي لعملية السلام جيسون غرينبلات، أن اللقاء الذي جمع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في العاصمة الأردنية عمان، مهم جداً للمنطقة بأسرها. وقال في تغريدة له عبر “تويتر” إن الاجتماع كان مهماً للبلدين وللمنطقة بأكملها، مُعرباً عن سعادته بالاجتماع وبحثه القضايا المركزية المهمة. وكان الملك عبد الله، استقبل نتنياهو في عمان في لقاء لم يعلن عنه مسبقاً لبحث عديد القضايا التي تهم المنطقة.

اقرأ في عدد اليوم

الصفحة الأولى

دمشق ـ «القدس العربي» ـ من هبة محمد: في منطقة استراتيجية قد تكون الهدف الأول لإيران للسيطرة عليها من أجل تأمين فتح ما سمي «أوتوستراد طهران ـ بيروت» مروراً بالعراق، حيث تتصارع قوى إقليمية ودولية على الحدود العراقية – السورية، استهدفت مقاتلات حربية مجهولة الهوية ميليشيات مرتبطة عقائدياً وسياسياً ومالياً بإيران على الحدود السورية العراقية قرب مواقع ومعسكرات أمريكية. وأوقعت الضربات نحو 50 قتيلاً في أقل التقديرات في صفوف ميليشيات عراقية ولبنانية. ويوصف هذا الطريق الرئيسي «بالهلال الشيعي» الذي يمتد من طهران إلى بغداد وصولاً الى دمشق وثم بيروت، على المياه الدافئة.

لندن ـ «القدس العربي: أكّدت الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري في اليمن، أمس الإثنين، أن الهجوم باتجاه ميناء الحديدة لن يتوقف إلا إذا انسحب المتمردون من المدينة من دون شرط، في وقت تتواصل مهمة مبعوث الامم المتحدة في صنعاء في محاولة للتوصل إلى تسوية، في مسعى وصفته أبو ظبي بـ«الفرصة الأخيرة».

غزة ـ رام الله ـ «القدس العربي» من أشرف الهور: ما يعكس جدية ما يجري تداوله من مخططات أمريكية لقطاع غزة، تعلن الرئاسة الفلسطينية على لسان الناطق باسمها نبيل أبو ردينة، للمرة الثانية، رفضها لأي مبادرات أمريكيةـ إسرائيلية إنسانية، ترمي حسب قولها، الى فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية. وقال أبو ردينة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا»، إن «القيادة الفلسطينية وشعبنا لن يعترفا بأي شرعية لما تخطط له الإدارة الأمريكية وإسرائيل بشأن فصل غزة عن الضفة تحت عنوان المساعدات الإنسانية لقطاع غزة».

لندن ـ «القدس العربي»: خلافا لغيرها من العواصم العربية الأخرى، تتباهى العاصمة البحرينية، المنامة، باستقبال وفود إسرائيلية، في سياق قناعاتها بضرورة التطبيع مع دولة الاحتلال، كما أعلن ذلك ملكها حمد بن عيسى آل خليفة.

بغداد ـ «القدس العربي» ـ وكالات: لا تزال قضية منع إدارة «مول المنصور» في بغداد، دخول مجموعة من الأيتام بصحبة فريق خيري بمناسبة عيد الفطر، السبت، تثير ردود فعل غاضبة، رافقتها حملة لمقاطعة أحد أبرز المراكز التجارية في العاصمة العراقية. فهاشتاغ «مقاطعة مول المنصور» يتصدر حتى الآن في تويتر بأكثر من 15 ألف تغريدة.

أخبار

لندن – «القدس العربي»: قبل فترة ليست بعيدة كانت المرأة السعودية تواجه خيارات يومية حول كيفية التحرك وممارسة حياتها، فهي تمثل 50% من عدد السكان، ومن هنا كان عليها أن تقوم بحساباتها خوفاً من التعرض للإهانة أو التحرش والنبذ المجتمعي وحتى وقت قريب السجن على يد الشرطة الدينية أو المطاوعة. فهي تواجه تحديات يومية حول من سيأخذ الاطفال للمدرسة وكيف ستقوم بشراء حاجيات اليوم وأي طابور يجب عليها أن تقف فيه لشراء القهوة وهي في مركز التسوق وأي باب مخصص لها وفي بعض الأحيان كان على المرأة ان تكشف عن وجهها وتغطيته أكثر من مرة بناء على السياق الذي تكون فيه.

بغداد ـ «القدس العربي»: قتل وجرح 34 مقاتلاً من «الحشد الشعبي»، أمس الإثنين، بغارة جوية استهدفتهم داخل الأراضي السورية.

عمان- «القدس العربي»: يطلب رئيس الوزراء الأردني الجديد الدكتور عمر الرزاز بوضوح وبساطة من الشارع البقاء على اتصال ودعم الحكومة... «فالطريق صعب وطويل وموحش إذا لم نمضه معاً».

القاهرة ـ «القدس العربي»: تواصلت، أمس الإثنين، ردود الفعل الغاضبة من قرار الحكومة المصرية زيادة أسعار الوقود. فقد انتقدت «الحركة المدنية الديمقراطية»، التي تمثل الجناح الأقوى في المعارضة المصرية وتضم 7 أحزاب وأكثر من 150 شخصية عامة، القرار، وحذرت من انفجارات شعبية عفوية غاضبة نتيجة قرار زيادة أسعار الوقود.

بيروت- « القدس العربي»: بعد الضجة التي أثارها قرار الأمن العام اللبناني بالسماح للايرانيين بالدخول الى لبنان من دون ختم جوازاتهم، ذكرت معلومات صحافية ان وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق سيصدر قراراً بتوقيف قرار الأمن العام لان «هكذا قرار يجب ان يتخذ في مجلس الوزراء».

صحف

القاهرة ـ «القدس العربي»: مرّ العيد من هنا بدون أن يشعر المصريون بالبهجة، وحينما تلتقي أحدهم مهنئاً إياه بالعيد يرد عليك بالحديث عن الغلاء والحكومة التي لا قلب ولا عقل لها. وبالأمس قال الكاتب الصحافي جمال سلطان: «لا يوجد هناك ما يفسر أن تزيد أسعار الطاقة في مصر 500% خلال 7 سنوات».

حاييم نحمان بياليك حلم بالشرطي العبري الاول في الدولة العبرية. الفلسطينيون تفوقوا على أبناء عمهم: ها هم بدون دولة يوجد لديهم شرطي مسلح بهراوة. برتولد بريخت قال إنه في الوطن حتى الصوت بشكل مختلف. ونحن نضيف إنه حتى بتكسير العظام بالعصا الفلسطينية يوجد طعم الوطن.

40 كيلو متراً طوله، 12.5 كيلو متر عرضه، 365 كيلو متراً مربعاً مساحته ونحو مليونين هم سكانه ـ هذا هو قطاع غزة باختصار. إذا كانت هذه هي المعطيات، وهي معروفة للجميع، فكيف تتجرأ غزة على أن تستفز المرة تلو الأخرى إسرائيل العظمى؟

في مصر هناك حدث تاريخي: في الاسبوع الماضي قرر رئيس الحكومة الجديد مصطفى مدبولي تعيين وزيرتين جديدتين إضافة إلى الوزيرات الست الموجودات في الحكومة. وبذلك حوّلها إلى أكثر الحكومات نسوية التي جاءت على مصر منذ العام 1962.

نقاش «تجنيد الحريديين» هو مثل مصدر إزعاج. مرة تلو الأخرى يعود إلى الحياة من بين الرماد. ومرة تلو الأخرى يزعج راحة الائتلافات. في الحقيقة هذا غير مدهش. مع قليل من التبسيط الرياضي يمكن القول إن هذا النقاش يحاول إيجاد إجابة تتكون من 16 لسؤال خطي جداً: تجنيد الحريديين ـ نعم أو لا؟ الحريديون يقولون لا قاطعة وواضحة وخطية. وغير الحريديين يقعون في الشرك الائتلافي ـ الشعبوي، ويحاولون الاجابة تقريبا هكذا: «اذا كان 25 في المئة سيتجندون خلال ثلاث سنوات، على الاقل 1250 معجزة لكل مدرسة فيها اكثر من 70 طالباً متديناً، ستزيد المخصصات بـ 78 في المئة خلال 30 شهراً، ضرب 27 في المئة من مجموع كل المدارس، المدارس التي تضم أكثر من 160 من الذين يجب تجنيدهم، وتعهد بالوصول إلى ثلث حصة الدارسين خلال ست سنوات فما فوق».

إقتصاد

البصرة - أ ف ب: من تحويل سيارة إلى مقهى متنقل، أو صنع مجسمات من مخلفات معدنية، أو الاستفادة من ممر ضيق كمتجر لبيع الكتب، يسعى شباب في محافظة البصرة الغنية بالنفط في جنوب العراق إلى ابتكار وظائف لتأمين موارد عيشهم وتجنب البطالة.

دبي - رويترز: ارتفعت تكلفة التأمين على ديون البحرين السيادية ضد مخاطر التخلف عن السداد إلى مستوى تاريخي، مع استمرار المخاوف بشأن قدرة البلاد على طرق أبواب الأسواق الدولية من أجل تجنب احتمالات حدوث أزمة مالية.

دبي - رويترز: أغلقت بورصتا دبي وأبوظبي على انخفاض أمس الإثنين، في انعكاس لهبوط الأسهم العالمية وأسعار النفط نظرا لتنامي التوترات التجارية.

بغداد - أ ف ب: اعلنت وزارة الزراعة العراقية أمس الإثنين حظر زراعة الاأرز والذرة وبعض محاصيل الري الأخرى التي تحتاج إلى الكثير من المياة بسبب الجفاف الشديد العام الحالي.

لندن - رويترز: ارتفعت أسعار النفط أمس الإثنين قبيل اجتماع لمنظمة البلدان المصدرة للبترول»أوبك» في الوقت الذي يقيم فيه المستثمرون أثر خلاف تجاري بين الولايات المتحدة والصين.

رأي

تجددت قاعدة الكر والفر في منطقة الهلال النفطي الليبية بين الميليشيات التي تطلق على نفسها اسم «حرس المنشآت النفطية» بقيادة إبراهيم الجضران، والقوات المسلحة التي شاء قائدها اللواء المتقاعد خليفة حفتر أن يسميها «الجيش الوطني». وبعد أن ظل الأول يتمتع بصفة آمر حراسة المنشآت طيلة سنتين، تمكن الثاني من بسط نفوذه على ميناءي رأس لانوف والسدرة في أيلول/ سبتمبر 2016، ليعود ويفقدهما مؤخراً تحت ضغط ميليشيات الجضران.

على النقيض من الاتهامات الواهية التي تكيلها السلطوية الجديدة في مصر إلى منظمات المجتمع المدني المستقلة وإلى المدافعين عن حقوق الإنسان بزعم تآمرها وتآمرهم لتدمير البلاد وفرض الفوضى، فإن السلطوية الجديدة هي المسؤولة الأولى عن تهديد استقرار وأمن مصر وفرص تعافيها من الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة بسبب سياسات القمع المباشر (التوظيف العنيف والمفرط للأدوات الأمنية) وغير المباشر (تمرير القوانين المقيدة للحريات) وانتهاكات الحقوق والحريات المتراكمة التي تورط بها مؤسسات وأجهزة الدولة. فمثل هذه السياسات والمظالم المترتبة عليها تقوض السلم المجتمعي، مثلما تقوض الثقة الشعبية في الحكم ومن ثم تضعفه على المدى المتوسط والطويل.

في عالم الإنتاج اليومي للأخبار وحملات تسويقها إلى الجمهور، لم يعد كون الانتخابات مزورة، مهما، رغم اعتراف الجميع بذلك. كما لم تعد محاولات مسح آثار التزوير عن طريق حرق مركز وأجهزة الاقتراع، أمرا مهما. ما بات مهما هو: ترسيخ تحالفات ما بعد الانتخابات لتكون طبق الأصل لما كانت. المهم، أيضا، التغطية الإعلامية بأن هناك عملية ديمقراطية تدعى الانتخابات، صرفت عليها ملايين ( أو بالأحرى مليارات) الدولارات، لتتباهى بها الدول التي احتلت البلد بحجة حماية أمنها. ولاتزال: أمريكا بمعسكراتها و« مستشاريها» تحمي أمنها في العراق. إيران بميليشياتها المتغلغلة في شرايين الحكومة وساستها، تحمي أمنها في العراق. تركيا، تقضم كل ما تستطيع قضمه، من أراضي العراق، بحجة حماية أمنها. هل من آخرين؟ القائمة تطول، وحجة «الحرب على الإرهاب» توفر ذريعة جاهزة لمن يريد.

مثيرة للحيرة هذه الطريقة التي باتت السعودية «الجديدة» تُعامل بها جيرانها وأصدقاءها وحلفاءها. لماذا؟ ما الغرض منها؟ مَن يوحي بها؟ مَن يمنع وقفها؟ أسئلة كثيرة معلقة في مملكة ضلت طريق الدبلوماسية المحمودة إلى المناكفات والمشاكسات مع مَن يُفترض فيها كسب ودّهم، بل وحمايتهم والدفاع عنهم باعتبارها «الشقيقة الكبرى».

هدد تركي آل الشيخ، المستشار الملكي السعودي، ورئيس الهيئة العامة للرياضة في بلاده بمقاضاة شركة «بي إن» سبورت القطرية المسؤولة عن بث مباريات المونديال في العالم العربي بسبب ما سماه «أفعالها السيئة ضد المملكة ورياضاتها ومسؤوليها، ولاستغلالها الرياضة لتسديد أهداف سياسية».

ثقافة

في مقدمة كتابه الذي حمل عنوان «الشلوخ» كان يوسف فضل، وهو أستاذ جامعي وباحث في الدراسات التاريخية، قد قال إن هذه العادة التي تزين وجوه كثير من السودانيين قد أخذت في الانحسار. كان ذلك منذ وقت بعيد، حيث وقّعت مقدمة الكتاب بتاريخ 1975. اليوم يمكننا أن نقول باطمئنان إن ذلك التقليد الشهير بات في حكم المنقرض. انقراض أنهى قروناً سادت فيها تلك العلامات ذات الأصول الغامضة التي ميزت وجوه أغلب السودانيين.

التعليمية التي تعرّف تعريفا مختصرا بأنها مجموعة من المناهج والتقنيات والإجراءات المُتبعة في التعليم، أشرقت في نهاية ستينيثات القرن الماضي في اختصاص الرياضيات، ثم انتشر ضياؤها ليعُم بقية المعارف المُدَرَّسة، ومن بينها اللغات التي يعنينا الخوض في واحدة منها في هذا المقال هي العربية، وفيه نعرج فيه على ما يَنتظر تدريس العربية في المدارس والجامعات في ذهن يحكمه تصور واهم أن العربية تخوض طوال حياتها حربا باردة هي في الحقيقة دون كيخوتية.

تتجاوز رواية التاريخ بوصفها إجناسية سردية تنتمي إلى أدب ما بعد الحداثة التصورات المعتادة للتاريخ وتحديداته الثيماتية، وتتعداها متعالية عليها بالكتابة السردية على اختلاف تقاناتها وأشكالها.

مدريد ـ «القدس العربي» من محمّد محمّد الخطّابي: في 13 يونيو/حزيران الجاري 2018 حلّت الذكرى الرّابعة لرحيل عالم المُستقبليات المهدي المنجرة، كان عالماً جليلاً، ذا عقل راجح بشهادة علماء وباحثين أجانب، إلاّ أنه قوبل بالجحود، والنكران من طرف بعض أبناء جلدته، ولا غرو، ولا عَجب فلا كرامة لنبي بين قومه! كما نُسِجتْ أباطيل، وحِيكتْ مزاعم، وادّعاءات حول مدى تكوينه العلمي، ومستواه الأكاديمي، إلاّ أنه مع ذلك أمكنه أن يتسنّم منازلَ عليا، وأن يُدرك أسمىَ المنابر العلمية على الصعيد العالمي والوطني، وأن يحظى باحترام مختلف الأوساط الثقافية والعلمية والفكرية والسياسية في مختلف أرجاء المعمور، وقد بدأ نجمه في السّطوع عندما طفق يتحدّث عمّا أصبح يُطلق عليه اليوم «حرب الحضارات»، وقد اعترف له بالتألق والتفوّق والنبوغ المفكر الأمريكي المعروف صمويل هنتنغتون، ونوّه بقصب السّبق الذي أدركه في هذا المجال في كتابه الشهير «صدام الحضارات».

لندن ـ «القدس العربي» من نسرين سيد أحمد: ليس خلق عالم كابوسي بجديد على المخرج اليوناني يورغوس لانثيموس، فهو خالق الكابوس بامتياز، وخالق الأسرة ذات العالم المفكك المضطرب بامتياز. وفي فيلمه «ناب الكلب» (2009) يقدم لانثيموس أسرة تبدو للوهلة الأولى عادية طبيعية، ولكننا نجد أنفسنا أمام أسرة مختلة معتلة يتحكم ربها في أبنائه تمام التحكم، ويخضعهم لسيطرته بالترهيب والترغيب، وبالتحكم في ما يصل إليهم من معلومات ومعرفة وحجبهم عن العالم الخارجي.

رياضة

سوتشي (روسيا) - د ب أ: استهل منتخب بلجيكا مشواره في كأس العالم في روسيا بالفوز على نظيره بنما 3/صفر ضمن الجولة الأولى من المجموعة السابعة.

سوتشي (روسيا) - د ب أ: خيمت أثار سقوط البرازيل في فخ التعادل أمام سويسرا في أول مبارياتها بكأس العالم، على حالة الفرح والتوهج الذي وصل بها منتخب «السامبا» إلى الأراضي الروسية قبل أيام.

موسكو - د ب أ: مع ختام منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس العالم، وكذلك انطلاق مباريات الجولة الثانية، ينصب تركيز جماهير البطولة اليوم، وهو السادس منذ انطلاق المونديال، على ثلاثة أمور تعد الأكثر أهمية.

سان بطرسبرغ (روسيا) - د ب أ: أفادت الصحف الكرواتية الصادرة أمس أن زلاتكو داليتش، مدرب منتخب كرواتيا، طرد مهاجم فريقه نيكولا كالينيتش، بعد أن رفض لاعب انتر ميلان الإيطالي النزول إلى أرض الملعب خلال الدقائق الأخيرة من المباراة التي فاز بها الفريق على نيجيريا السبت في أولى مبارياته بكأس العالم.

كراسنودار (روسيا) - د ب أ: أشاد اللاعب الإسباني ايسكو بالروح التي يتمتع بها منتخب بلاده، وأكد أن فريقه لا يستسلم أبدا أمام أي ظروف، مشيرا إلى أن لقاء إسبانيا أمام إيران في الجولة الثانية من المجموعة الثانية ستكون حاسمة لمستقبل زملائه في المونديال الحالي.

مدارات

منبر

يُنظر إلى الذات الإنسانية بجميع الديانات السماوية والوضعية حسب مفهومي الطاعة والعصيان، فكلما التزم المرء بتعاليم الدين كان من الفئة الناجية، هذا أقل تعريف للمسار الديني منذ بدء الخليقة إلى يومنا هذا.

تعقيبا على مقال محمد كريشان: حتى يتخلص الأردن من «الضغوط الهائلة»

على هذه الأرض ما يستحق الحياة، فسنة تلو الأخرى، يشتد الحصار على غزّة. لقد تخمّر الغضب الشعبي في جميع أنحاء العالم ضد حصار هذا الشعب، وظهرت فعاليات شعبية ودولية حاولت كسر الحصار بأيّ شكل من الأشكال، إما عبر تنظيم المسيرات إلى المعابر، أو توجيه الرسائل إلى الحكّام عبر وسائل الإعلام، وكذلك، عبر المؤتمرات الصحافية التي تشرح أبعاد هذا الحصار وآثاره على كلّ نواحي الحياة في هذه البقعة من العالم. وكان ذلك بعدما أحجمت دول الجوار عن تقديم يد العون لأشقاء استنجدوا طلباً للمساعدة، بل ومنعت وصول المساعدات براً.

تعقيبا على مقال أنور القاسم: ليس حبا في الأردنيين كوهين يتوعد الكويت بحصار خليجي

منوعات

الأخيرة

فيديو

غرافيك

كاريكاتير

صور


تصفح عدد اليوم من القدس العربي
تصفح عدد القدس العربي الاسبوعي