الرياض: اعتذرت الإعلامية السعودية، شيرين الرفاعي، اليوم الأحد، عن مقطع فيديو ظهرت فيه أثناء عملها، حسب وزارة إعلام بلادها، بـ “مظهر غير محتشم”، طالبة “العفو”. وقالت الرفاعي، في تغريدة عبر حسابها بـ”تويتر”،: “أتقدم بالاعتذار الشديد عما تم تداوله من فيديو تدشين قيادة المرأة للسيارة في وطني الحبيب”. وأضافت “أبقى ابنتكم ولكم مني كل الاحترام والتقدير.. والعفو عند المقدرة”. وأعلنت وزارة الإعلام السعودية في 26 يونيو/ حزيران الماضي، عبر حسابها بـ”تويتر”، إحالة المذيعة للتحقيق. وأوضحت الوزارة وقتها، أن التحقيق مع المذيعة، جاء بعد انتشار مقطع فيديو في مواقع التواصل، تظهر خلاله وهي تعدّ تقريراً عن قيادة المرأة، وترتدي ملابس “غير محتشمة”، في مخالفة للأنظمة والتعليمات. ولم تسم الوزارة حينها المذيعة، غير أن نشطاء سعوديين قالوا إن الرفاعي هي المقصودة، ونقلوا الفيديو المشار إليه، وهي تعد تقريرًا عن قيادة المرأة السعودية للسيارة ويظهر فيه جزء من شعرها وجسدها. وبحسب تقارير محلية فإن الرفاعي بدأت مشوارها الإعلامي بالتلفزيون السعودي، وتنقلت بين عدة محطات خاصة معنية بالشأن السعودي أيضا، آخرها قناة “الآن”. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من وزارة الإعلام السعودية بشأن طلب العفو، ولم تعلن الأخيرة نتائج التحقيق الذي أعلنت عنه مؤخرا.  وسمحت السعودية للمرأة بقيادة السيارات بداية من يونيو/حزيران الماضي، “وفق الضوابط الشرعية”، للمرة الأولى في تاريخ المملكة. وبهذا القرار، خرجت السعودية من وضعية “الدولة الوحيدة في العالم” التي تحظر قيادة المرأة للسيارة.(الأناضول ).

موسكو-”القدس العربي”: بدا مهاجم منتخب فرنسا كيليان مبابي، وكأنه لم يستوعب بعد أن حلم الفوز بكأس العالم أصبح حقيقة، بعد الفوز العريض الذي تحقق على حساب كرواتيا بنتيجة 4-2 في المباراة النهائية لمونديال روسيا 2018، التي أقيمت على ملعب “لوجنيكي” في العاصمة موسكو. وظهر صاحب الـ19 عامًا في ثوب الطفل البريء وهو يُقبل كأس العالم للمرة الأولى في غرفة خلع ملابس الديوك، ويضحك بقهقهة عكست ما يدور بداخله من سعادة لا توصف وهو بجانب الكأس الحَلم لأي لاعب كرة قدم. شاهد فرحة مبابي التي تُغني عن أي حديث. Mbappe Dressing Celebration With The World cup Trophy#WorldCupFinal #FRACRO #FRAvsCRO #WorldCupFinal2018 #WorldCupFinals #CroatiavsFrance #CROFRA #FRAKRO #FRACRO #CRO https://t.co/6lovFzKnrb pic.twitter.com/glv99x9ZG5 — Ǻdňåň Ǻfřįđį (@AdnanAfridii) July 15, 2018

باريس: نشر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على “تويتر”، اليوم الأحد، مقطع فيديو لتشجيع منتخب بلاده في مواجهته الحاسمة مساء اليوم أمام المنتخب الكرواتي لتحديد الفائز ببطولة كأس العالم .2018 ويظهر الرئيس الفرنسي في الفيديو وسط جمع من الناس وهو يصيح ” انطلقوا أيها الزرق”. ومن المنتظر أن يستقبل ماكرون منتخب بلاده في قصر الإليزيه غدا الاثنين. يذكر أنه في حال فوز فرنسا اليوم، فإنها ستكون المرة الثانية التي تفوز فيها ببطولة كأس العالم لكرة القدم. (د ب أ). Un seul message pour l’@equipedefrance. #FRACRO pic.twitter.com/A8kXIm5UMM — Emmanuel Macron (@EmmanuelMacron) July 15, 2018

لندن-”القدس العربي”: اقدمت امرأة مغربية على قتل مغتصبها طعنا وسط الشارع العام بمدينة فاس. واظهر مقطع فيديو، انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي حركة غير عادية يسمع من بين ضجيجها  أصوات مواطنين وهم يتساءلون عما جرى فتجيب السيدة :”طعنته كما طعنني في قلبي .. دخل منزلي عنوة واغتصبني، ولدي كل الوثائق الثبوتية، إلا أن السلطات لم تأخذ لي حقي، فقررت أخذه بنفسي”.

  لندن-”القدس العربي”: قرر مشجع مصري عدم العودة إلى بلاده من روسيا، التي حضر إليها لتشجيع منتخب بلاده المشارك في المونديال ، ونشر “محمد” مقطع فيديو علي وسائل التواصل الاجتماعي قال فيه إنه تزوج من شابة روسية تدعى جوليا وقرر البقاء معها، وأضاف وهو كما يبدو يخاطب أصدقاء له حضروا لدعم المنتخب وقرروا العودة لمصر ” مصر حلوة بس انتو اللي عايزين ترجعولها .. انا عن نفسي تزوجت هنا ومش راجع، ارجعوا انتوا واشبعوا بيها ..خلوا جوليا تسلم عليكم ” ، وظهرت في الفيديو جوليا معربة عن حبها له .

لندن-”القدس العربي”: تعرضت مراسلة برازيلية خلال تغطيتها لمباراة اليابان والسنغال في مدينة ايكاترينبرغ الروسية، الأحد، لمحاولة تحرش من قبل أحد المشجعين. وردت المراسلة البرازيلية التي تدعى جوليا غيمارايش بغضب على مشجع حاول تقبيلها على الهواء مباشرة، وقامت بإبعاد رأسه.

   بغداد: عثرت القوات الأمنية العراقية الأربعاء على ثماني جثث قرب طريق بغداد كركوك، بينهم ستة أشخاص مخطوفين ظهروا في فيديو لتنظيم الدولة الأسبوع الماضي، بحسب ما أكد مسؤول أمني لوكالة فرانس برس. وقال الفريق مزهر العزاوي قائد عمليات منطقة دجلة التي تضم محافظتي ديالى وكركوك وأجزاء من صلاح الدين في بيان “عثرنا خلال عملية عسكرية على ثمان جثث متفسخة ومفخخة بأحزمة ناسفة” في منطقة تل شرف في صلاح الدين. وأضاف العزاوي “هذه الجثث تعود للمختطفين الذين ظهروا في فيديو تنظيم الدولة الأخير”. وأكد ضابط في شرطة صلاح الدين العثور الجثث، لافتا إلى أنها نقلت إلى مستشفى طوزخورماتو شمال بغداد. ونشرت وكالة “أعماق” الدعائية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية السبت الماضي، فيديو عبر تطبيق “تلغرام”، يهدد فيه عناصر من التنظيم المتطرف بإعدام ستة أشخاص ما لم يتم إطلاق سراح “المعتقلات من أهل السنة” خلال ثلاثة أيام. ويشير الفيديو في بدايته إلى أن المعتقلين هم من عناصر الشرطة العراقية وقوات الحشد الشعبي، وقد أسرهم التنظيم على طريق بغداد كركوك. ويبدو في الفيديو أن المعتقلين الستة، الذين عرف ثلاثة منهم عن أنفسهم بأنهم من كربلاء المقدسة في جنوب العراق وواحد من الأنبار في غربه، قد تعرضوا للضرب المبرح. بدا خلفهم علم التنظيم الأسود، وعنصران مسلحان أحدهما ملثم والثاني تم إخفاء وجهه بالمونتاج. ودعا العنصر الثاني من تنظيم الدولة الإسلامية في نهاية الفيديو، الحكومة العراقية إلى إطلاق سراح جميع المعتقلات “من أهل السنة” خلال ثلاثة أيام، مهددا بإعدام المعتقلين الموجودين لديه. ويشير التنظيم بـ “المعتقلات من أهل السنة” إلى نساء وزوجات الجهاديين المعتقلات في السجون العراقية، واللواتي صدرت ببعضهن أحكام تتراوح بين المؤبد والإعدام. وكانت الحكومة العراقية أعلنت في كانون الأول/ديسمبر 2017 انتهاء الحرب ضد مسلحي تنظيم الدولة بعد إعلان “النصر” عقب استعادة آخر مدينة مأهولة كانوا يحتلونها. لكن بحسب خبراء، لا يزال مسلحون إسلاميون متطرفون كامنين على طول الحدود المعرضة للاختراق بين العراق وسوريا وفي مخابئ داخل مناطق واسعة من الصحراء العراقية.(أ ف ب).