الصفحة الأولى

الصفحة الأولى

لندن ـ « القدس العربي»: لم يكن ما كشفته منظمة «هيومن رايتس ووتش»، أمس الثلاثاء، عن أن الجيش المصري وسّع نطاق هدم المنازل وتجريف الأراضي الزراعية في محافظة شمال سيناء، مفاجئا، فالعملية العسكرية التي انطلقت في التاسع من شباط/ فبراير الماضي ضد تنظيم ولاية سيناء الموالي لـ«الدولة الإسلامية» لم تستطع تحقيق نتائج فعلية ضد الأخير، الذي لا يزال ينشط وينفذ عمليات، فيما يدفع المدنيون ثمن الحصار و«العمليات الانتقامية» من قبل الجيش.

الناصرة ـ «القدس العربي» من وديع عواودة: في زلة لسان عابرة كشفت إذاعة جيش الاحتلال أن قادة سلاح الجو في جيوش عربية من الأردن ودولة خليجية، شاركوا في مؤتمر نظمه سلاح الجو الإسرائيلي في مدينة هرتزليا أمس. وكان المذيع البارز في إذاعة الجيش رازي باركئي قد قاطع بوعاز بيسموت، زميله في البرنامج الإخباري «ما بوعير»، أمس، حينما قال إن قادة سلاح جو عربا من الدول المذكورة يشاركون في المؤتمر العسكري، منوها إلى أن الرقابة العسكرية تفرض حظر النشر عن الموضوع، وعندها توقف عن الإدلاء بتفاصيل وانتقل لحديث آخر.

عواصم ـ «القدس العربي» ـ من وائل عصام ـ وكالات: كشف مصدر من داخل النظام السوري لـ«القدس العربي» كيف جرى التفاوض بين النظام وتنظيم «الدولة الإسلامية» في مخيم اليرموك، حيث قال عمر رحمون، القيادي السابق في المعارضة السورية، وأحد الذين عادوا لصفوف النظام، إن المذيعة السورية كنانة حويجة، التي اشتهرت بلعب دور الوساطة بين النظام والمعارضة، هي من فاوض تنظيم «الدولة الإسلامية» في مخيم اليرموك لإتمام اتفاق الانسحاب.

لندن ـ «القدس العربي»: ألغى أشهر الموسيقيين والعازفين البرازيليين، غيلبيرتو غيل، حفلا له كان مقررا في إسرائيل. ورغم أن الموسيقار البرازيلي لم يذكر بالاسم مجزرة «يوم الإثنين الأسود» التي ارتكبها جيش الاحتلال في قطاع غزة، إلا أنه قال إن إسرائيل تمر في «أوقات حساسة» في إشارة واضحة إلى أحداث غزة، كما ذكرت صحيفة «هآرتس».

لندن ـ «القدس العربي» من إبراهيم درويش: خصصت صحيفة «الغارديان» افتتاحيتها أمس الثلاثاء لاعتقال السعودية ناشطات من المفترض أنهن يدعمن خطط الإصلاح التي يقودها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. واعتبرت الخطوة بأنها عودة للوراء، مشيرة إلى بن سلمان سيسمح للمرأة بقيادة السيارات فقط، لكن النساء «إن طلبن أمرا آخر فسيذهبن حالا إلى السجن».

طرابلس ـ وكالات: قتل مسؤول عسكري كبير في قوات خليفة حفتر، أمس الثلاثاء، خلال مواجهات مسلحة مع قوة حماية درنة، بالقرب من مدينة درنة (شرق). وقبل أسبوعين، أطلقت قوات حفتر عملية عسكرية للسيطرة على المدينة.

الجزائر ـ من عبد الرزاق بن عبد الله: أعطى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، موافقته الرسمية على فتح أول معبر حدودي بين الجزائر وموريتانيا، بعد اتفاق وقعته حكومتا البلدان نهاية 2017.

لندن ـ «القدس العربي»: نشرت وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية تقريرا مطولاً حول مجمل الأنشطة التي يدعمها ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، وولي عهد السعودية، الأمير محمد بن سلمان، في واشنطن لإفساد العلاقات الأمريكية القطرية، وتأليب الإدارة الأمريكية ضد الدوحة.

بيروت ـ «القدس العربي» من سعد الياس: سقط 6 جرحى للجيش اللبناني في اشتباك وقع في طرابلس أمام مكتب الوزير والنائب محمد كبارة. وأفيد أن دورية للجيش كانت بصدد ملاحقة أحد المطلوبين في المنطقة، حيث اشتبكت معه وحصل تبادل لإطلاق النار، حيث عزّز الجيش وجوده وانتشاره في منطقة التل، حيث اختبأ المطلوب.

الناصرة ـ “القدس العربي” من وديع عواودة: كشفت منظمة يهودية  تعمل في  بلدة ” بني براك ” في منطقة تل أبيب ان السفير الامريكي في تل ابيب لبى دعوتها وشارك الليلة الماضية بمأدبة عشاء تسلم خلالها هدية  مشحونة  برسالة سياسية خطيرة. ويبدو في الصورة الصادرة عن جمعية “احياه” السفير الامريكي ديفيد فريدمان وهو يتسلم صورة للقدس المحتلة وفيها الحرم القدسي الشريف يستبدل فيها بناء للهيكل قبة الصخرة المشرفة. وتعمل هذه المنظمة اليهودية تطوعا. وقال أحد المقربين منها ان دعوة السفير الامريكي المعروف بتوجهاته اليمينية المساندة للمستوطنين جاءت من اجل تقديم الشكر له على نقل السفارة من تل أبيب الى القدس. منوها ان السفير استلم الهدية بابتسامة عريضة.  يشار إلى ان هناك 27 جمعية يهودية تعمل منذ سنوات من اجل بناء الهيكل الثالث المزعوم وتحصل على مساعدات مالية من ست وزارات اسرائيلية وفق ما اكدته منظمة “عير عاميم” الاسرائيلية المختصة بشؤون القدس  قبل ثلاث سنوات.  

واشنطن ـ «القدس العربي» - من رائد صالحة ووكالات: صعّدت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الإثنين، ضغوطها على إيران بشكل واسع، مهددة بـ«ضغوط مالية غير مسبوقة»، وبـ»أقوى عقوبات في التاريخ».

طرابلس - د ب أ: أعلنت قوة «الردع الخاصة»، أمس الإثنين، إلقاء القبض على «خلية تخريبية» تابعة لنظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، كانت تخطط لعمليات عسكرية بالتنسيق مع خلايا أخرى.

الرباط ـ «القدس العربي»: صعدت جبهة البوليساريو استفزازها للمغرب، وعقدت أول أمس الأحد جلسة لمجلسها الوطني «البرلمان» داخل المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني، الذي يزنر به المغرب الصحراء التي استردها من إسبانيا 1976 ، واعتبر المغرب هذه الخطوة تحدياً صارخاً لتحذيرات الأمم المتحدة الداعية للحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي لهذه المنطقة التي تتمتع بتصرف حصري للأمم المتحدة.

لندن ـ «القدس العربي» من إبراهيم درويش: ذكرت صحيفة «أندبندنت» البريطانية في تقرير صدر في عددها، أمس الإثنين، أن جزيرة سقطرى اليمنية استبدلت «احتلالا باحتلال» آخر، في إشارة إلى خروج قوات إماراتية من الجزيرة مع قدوم قوة سعودية إليها لإيجاد حل للأزمة التي اندلعت بين الحكومة اليمنية الشرعية والإمارات، إثر إرسال الأخيرة قوات عسكرية إلى الجزيرة.

لندن ـ «القدس العربي»: يسلم وزير الخارجية والمغتربين، رياض المالكي، في العاصمة الهولندية لاهاي، اليوم الثلاثاء، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، ما يسمى «إحالة الحالة في فلسطين». وسيطالب المحكمة بتحمل واجباتها تجاه العدالة والمساءلة، باعتبارها الجهة المختصة للتحقيق في الجرائم المستمرة والمرتبطة بنظام الاستيطان وملاحقة المجرمين المسؤولين عن ارتكاب هذه الجرائم.

غزة ـ «القدس العربي»: على غرار الحملة الخيرية السابقة «سامح تؤجر»، التي استهدفت السماح في الدين، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية في غزة، أطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة أخرى تستهدف سداد دين الشهداء الذين قضوا في أحداث «مسيرة العودة»، مستمدين الفكرة من «دفتر ديون» الشهيد المقعد فادي أبو صلاح، الذي كشف عن وجود ديون على الراحل.

■ موسكو ـ أ ف ب: اتهمت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني، أمس الإثنين، في تقرير لها، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وحلفاءه بـ«إخفاء وتبييض أصولهم الفاسدة في لندن».

بيروت ـ «القدس العربي» ـ من سعد الياس: استبقت صحيفة لبنانية تسلّم النائب المنتخب، ميشال ضاهر، مسؤولياته النيابية بدءاً من اليوم، واتهمته بقضيتين منفصلتين: الأولى «تمسّ الأمن القومي اللبناني وتتعلق بشبهات تورط رجل أعمال أصبح نائباً في البرلمان بالتعامل التجاري مع إسرائيليين. والثانية تتعلق بإخبار قدمه رجل الأعمال سامر الجميل لدى النيابة العامة المالية، بتهمة اختلاس أمواله المودعة لدى شركة ضاهر».

لندن ـ «القدس العربي»: أدت عزيزة إسماعيل، اليمين الدستورية، أمس الإثنين، نائبة لرئيس الوزراء في ماليزيا، إلى جانب 13 وزيرا في الحكومة الجديدة.

رام الله ـ «القدس العربي»: خلافا لما تناقلته وسائل الإعلام في إسرائيل، من تكهنات حول صحة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكد مصدر فلسطيني مطلع لـ «القدس العربي» أن صحة الرئيس أبو مازن جيدة».