شؤن عربية و عالمية

شؤن عربية و عالمية

لندن - «القدس العربي»: قبل ثلاثة أعوام أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن خطة لبناء عاصمة جديدة لامعة ستكتمل في صحراء مصر الشرقية بحلول عام 2022 فيها الشوارع المشجرة ومساكن جديدة تستوعب خمسة ملايين نسمة وأعلى برج في أفريقيا. إلا أن المشروع متأخر عن الجدول الزمني المحدد له حسب المتعهد العسكري المشرف عليه.

لندن ـ «القدس العربي»: وسّع الجيش المصري كثيرا من أعمال هدم المنازل والبنايات التجارية والأراضي الزراعية شمال محافظة سيناء، منذ 9 فبراير/شباط 2018، ضمن حملته العسكرية ضد تنظيم «الدولة الإسلامية»، وفق ما أعلنت، أمس الثلاثاء، منظمة «هيومن رايتس ووتش».

تونس - «القدس العربي» : قال عبد الرؤوف العيّادي رئيس حركة «وفاء» التونسية إنه تقدم بشكوى قضائية بتهمة «الاحتجاز القسري والتهديد بالسلاح» ضد القائمين على برنامج الكاميرا الخفية «شالوم» الذي قال إنه يروّج للتطبيع مع إسرائيل ويهدف لتشويه صورة من يعارضون هذا الأمر في تونس، مشيراً إلى احتمال تلقي البرنامج المذكور تمويلاً كبيراً من بعض الأنظمة العربية كالسعودية والإمارات التي قال إنها بدأت بالتطبيع الكامل مع إسرائيل.

نواكشوط – «القدس العربي»: قوبلت أمس بالانتقاد والتكفير، تصريحات أدلى بها قبل يومين إدريسا سك وهو رئيس حكومة سابق وزعيم حزب «ريومي» المعارض، وأكد فيها «أن القضية الفلسطينية هي في حقيقتها مجرد تنافس بين العرب واليهود وهم إخوة من أب واحد».

حلب - «القدس العربي»: قال عمر رحمون القيادي السابق في المعارضة السورية، وأحد الذين عادوا لصفوف النظام، إن المذيعة السورية كنانة حويجة، التي اشتهرت بلعب دور الوساطة بين النظام والمعارضة، هي من فاوضت تنظيم «الدولة» في مخيم اليرموك لإتمام اتفاق الانسحاب.

عمان - «القدس العربي»: اتجهت تداعيات حادثة الانفجار الغباري جنوبي الأردن وتحديداً في منطقة العقبة الاقتصادية إلى المزيد من المساحات الحرجة والمثيرة للجدل بعد الإعلان عن حالة وفاة سادسة في انفجار لا يزال غامضاً نتج عن شرارة كهرباء حسب بيان الادعاء العام خلال عمليات هدم لصوامع القمح في الميناء القديم للمدينة البحرية.

إسطنبول ـ «القدس العربي»: كشف حزب العدالة والتنمية الحاكم رسمياً، مساء الأثنين، عن قائمة مرشحيه الـ600 للبرلمان التركي عقب تسليمها بشكلها النهائي إلى اللجنة العليا للانتخابات في العاصمة أنقرة، وذلك بعد عمليات تصفية وانتخابات داخلية واختيارات على أعلى المستويات من بين أكثر من 7000 شخصية بالحزب رشحت نفسها لتكون مرشحة للانتخابات البرلمانية التي ستجري بشكل مبكر في الرابع والعشرين من الشهر المقبل.

تعز ـ «القدس العربي»: أعلنت الحكومة اليمنية أمس عن إدانتها الشديدة لقيام الانقلابيين الحوثيين بإطلاق صواريخ كاتيوشا صباح أمس على منطقة سكنية وسط مدينة مأرب أسفرت عن سقوط 5 قتلى و21 جريحا، ووصفت ذلك بالعمل الهستيري الذي ينتهك كل قوانين الحرب وقواعد الصراع المسلح.

بغداد ـ «القدس العربي»: يُجري وفد من الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، سلسلة لقاءات واجتماعات مع قيادات سياسية سنّية وشيعيّة، في العاصمة بغداد، بهدف الانضمام إلى «الكتلة البرلمانية الأكبر»، الممهدة لتشكيل الحكومة الجديدة، في ظل خلاف كردي ــ كردي «حاد» في كردستان.

بيروت- «القدس العربي» : تحوّلت الحكومة اعتباراً من يوم أمس إلى حكومة تصريف أعمال مع بدء ولاية المجلس النيابي الجديد.وعطفاً على أحكام البند /1/ من المادة/69/ من الدستور، المتعلقة بالحالات التي تعتبر فيها الحكومة مستقيلة، لاسيما احكام الفقرة /هــ/ من البند المذكور، ونظراً لبدء ولاية مجلس النواب، أعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن شكره لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والوزراء، وطلب من الحكومة الاستمرار في تصريف الأعمال ريثما تشكّل حكومة جديدة في عملية توقّع أحد الوزراء الناشطين على خط الاتصالات ل « القدس العربي» أن تستغرق شهرين.اما الرئيس سعد الحريري فقال « هناك قرار بالإسراع بتشكيل الحكومة واعتقد ان العقوبات على حزب الله لن تؤخّر عملية التشكيل لا بل انها قد تسرّع ولادة الحكومة «.

غزة ـ «القدس العربي» : شهدت الحدود الشرقية لوسط قطاع غزة، أمس، توترا عسكريا، قصفت خلاله قوات الاحتلال الإسرائيلي مواقع للمقاومة، لإخفاء فشلها العسكري في منع عملية تسلل لنشطاء غير مسلحين، وإحراق نقطة عسكرية.

القاهرة ـ «القدس العربي»: تشهد مصر صراعات بين الأحزاب الموالية للنظام المصري، على تصدر المشهد وتبوء مكانة الذراع السياسية للرئيس عبد الفتاح السيسي.

مدريد ـ «القدس العربي»: تعيش أوروبا قلقا من التطورات السياسية التي تؤدي إلى تشنجات عسكرية خاصة بشأن روسيا، وأصبحت جيوش أوروبا مستعدة للأسوأ مقارنة مع أي وقت مضى، لكن السويد رفعت هذه الأيام من مستويات الاستنفار إلى درجات غير مسبوقة منذ سنة 1961 بمطالبة الشعب الاستعداد لسيناريوهات حربية مستقبلا.

رام الله ـ «القدس العربي»: لا يزال الملف الصحي للرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، يتصدر واجهة الأخبار والتقارير الفلسطينية والإسرائيلية على حد سواء، مع بقائه في أحد مشافي مدينة رام الله، غير أن الطرفين اختلفا حول طريقة تناول وطرح الملف أمام الجمهور.

غزة ـ «القدس العربي»: في إدانة دولية جديدة لإسرائيل باستخدامها «القوة المفرطة والمميتة» ضد المتظاهرين السلميين المشاركين في فعاليات «مسيرة العودة، قال مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» بيير كرينبول، إنه صدم من حجم وطبيعة الإصابات التي أوقعها الجيش الإسرائيلي في صفوف المتظاهرين الفلسطينيين.

لندن - «القدس العربي»: ذكرت صحيفة «غارديان» البريطانية أن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير رفض الاعتذار شخصياً إلى المعارض الليبي السابق عبد الحكيم بلحاج عن الدور الذي لعبته بريطانيا في نقله من تايلاند إلى ليبيا حيث تعرض للتعذيب، معللاً ذلك بأنه لم يعلم شيئاً عن الأمر قبل أن يرحل عن منصبه في الحكومة.

واشنطن ـ «القدس العربي»: ذهب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بعيدا في أول بيان له لسياسة الولايات المتحدة تجاه إيران في أعقاب الانسحاب الأمريكي من خطة العمل المشتركة إذ طالب اكبر مسؤول دبلوماسي في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخطوات تسعى إلى عزل إيران وترويض سلوك الجمهورية الإسلامية.

الرباط ـ «القدس العربي»: اعتبرت الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة أن حملة المقاطعة والحراكات الاجتماعية التي سبقتها فرصة أمام المغرب، شريطة أن تدرك الدولة أبعادها ودلالاتها العميقة وتعمل وفقا لذلك. ودعت السلطات العمومية إلى تحمل مسؤولياتها الكاملة في تدبير الأزمات التي تمر بها البلاد واحترام الحريات العامة والالتزام الفعال والصادق بمكافحة الفساد وكل أصناف الريع والممارسات التي تشل اقتصاد البلد وتقوض تنميته الاقتصادية والاجتماعية.

الناصرة ـ «القدس العربي»: تقدم عضو الكنيست عودد فورير وحزب «يسرائيل بيتنا» برئاسة أفيغدور ليبرمان، وزير الأمن الإسرائيلي، بالتماس الى المحكمة الإسرائييلة العليا ضد النائب العام والمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، لأنهما لم يصدرا أمرًا بالتحقيق مع النائب الدكتور جمال زحالقة بسبب «إهانة العلم الإسرائيلي» واعتباره مجرد خرقة بالية، وقوله إنه: «يفضّل الموت على أن ينشد النشيد الوطني الإسرائيلي».

الناصرة - «القدس العربي»: بعدما حرّض وزير «الأمن» الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان» على نواب القائمة المشتركة واصفًا إياهم بـ «المخربين» وأن مكانهم السجن، جدد أمس هجومه عليهم وقال إنهم» طابور خامس» يجب وضعهم خارج القانون.